آدم وحواء

انتبهي أثناء تناول العصير خلال «الدايت»

الخبراء والدراسات العلمية يحذرونك من بعض العادات غير الصحية عند إعداد المشروبات

تناول العصائر في الصيف أمر أساسي يحرص عليه الجميع، وكذلك فالدايت خلال الصيف من الأساسيات عند الفتيات والنساء، فغالبا تجد (حواء) مع بداية فصل الصيف تبدأ في تنفيذ أحد برامج الحمية الغذائية، إما من أجل العودة للاهتمام بصحتها التي أهملتها بسبب انشغالها في دراستها هي إن كانت ما زالت طالبة، أو بانشغالها في دراسة أقائها أو أبنائها.

أو أن يكون السبب وراء لجوء (حواء) للحمية الغذائية والصحية، من أجل التمتع بالصيف، فهي تحتاج إلى الرشاقة والقدرة على الحركة بسهولة من أجل الاستمتاع بالمصايف والرحلات الصيفية وتحتاج للرشاقة حتى لا تثير سخرية الأخريات خلال مشاركتها في الأفراح والحفلات التي تزدحم بها أيام الصيف، أو تلجأ للرجيم حتى يمكنها ارتداء الملابس الصيفية التي تحتاج إلى جسد رشيق القوام.

وعادة ما تقرر الفتيات والنساء استبدال الطعام بالعصائر الفريش (الطازجة) والتي غالبا ما تكون من فاكهة الصيف الأشهر الموز أو تلجأ لعصائر الخضراوات, وذلك حتى يمكنها أن تقدم لجسمها ما يحتاجه من عناصر غذائية مهمة، وأيضا التخفيف من السعرات الحرارية والدهون المتراكمة بالجسم من جراء تناول الأطعمة المختلفة.

ولكن قبل أن تنجرفي وراء الدعوات التي يروج البعض لها بأن العصائر هي الأفضل لصحتك خلال الحمية الغذائية (الدايت)، فإن الخبراء والدراسات العلمية يحذرونك من تناول عدد من العصائر خلال هذا الوقت، أو من بعض العادات غير الصحية عند إعداد العصائر، فقد رصدت دراسة حديثة أنه عندما تقوم بعصر ثمار البرتقال بالقشرة الخاصة بها، فإن ذلك يتسبب في إفراز مادة مضيقة للأوعية الدموية.

كما أن تناول العصائر التي تنتمي للفاكهة الحمضية، يتسبب في نقص عنصر الماغنيسيوم بالجسم وذلك عند بعض المرضى، وهو ما يتسبب في إصابتهم بالصداع النصفي، بالإضافة إلى أن الدراسات الحديثة أثبتت أن الذين يتناولون العصائر بديلاً عن الطعام بشكل ممتد، يعانون من التعب الشديد (الإرهاق الشديد)، والتهيج، وأيضا يعانون من الإمساك.

Facebook Comments

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: