دين ودنيارسالة خاصةسلايد شوفي خدمتك

دعاء وداع رمضان 2022 .. اللهم اختم لي في قضائك خير ما ختمت وبالسعادة فيما ختمت

تبدأ مع مغرب اليوم السبت ليلة 30 من رمضان وهي آخر ليالي شهر رمضان المعظم، ونختتم بها الليالي العشر، وهي أيام فاضلة أقسم الله تعالى بها فقال: {وَالْفَجْرِ ۝ وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 1، 2]، وأخبرنا سيدنا رسول الله ﷺ عن فضل العمل الصالح فيها، فقال: «ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذه» -يعني عشر ذي الحجة- قالوا: ولا الجِهادُ؟ قالَ: «ولا الجِهادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخاطِرُ بنَفْسِه ومالِه، فلَمْ يَرْجِعْ بشَيءٍ». [أخرجه البخاري].

أما عن دعاء النبي صلى الله عليه وسلم، في تلك الليالي المباركة، فقد ورد عن أمّ المؤمنين عائشة الصديقة بنت الصديق، رضي الله عنها وأرضاها، أنها قالت: (قلت: يا رسول الله! أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ فقال – صلوات الله وسلامه عليه – قولي: اللهم إنك عفوٌ تحبُ العفوَ فاعف عنِّي).

وفي هذه الأيام المباركة، تقدم بوابة الضحى روائع من أفضل الدعاء في ختام ليالي رمضان.

دعاء وداع رمضان 2022 مكتوب

اللهم إن هذه آخر أعظم الليالي عندك، فاقسم لي فيها خير ما قسمت، واختم لي في قضائك خير ما ختمت، واختم لي بالسعادة فيما ختمت… اللهم افتح لي في هذه الليلة باب كل خير فتحته لأحد من خلقك وأوليائك وأهل طاعتك و لا تسده عني وارزقني رزقا تغيثني به من رزقك الطيب الحلال

ربنا لك الحمد، ملء السماوات والأرض، وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد.

اللهم إنا نسألك في هذه الليلة المباركة من آخر ليالي شهر رمضان المعظم، باسمك العظيم الأعظم، الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا سئلت به أعطيت، وبأسمائك الحسنى كلها ما علمنا منها وما لم نعلم، أن تتقبل صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا، وأن نعيد علينا شهر رمضان أعواماً عديدة في خير وصحة وراحة بال، وأن ترفع عنا البلاء والغلاء، وأن تقضي حوائجنا، وتفرج كروبنا، وتغفر ذنوبنا، وتستر عيوبنا، وتتوب علينا، وتعافينا وتعفو عنا، وتصلح أهلينا وذرياتنا، وتحفظنا بعين رعايتك، وتحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وترحمنا برحمتك الواسعة، رحمة تغنينا بها عمن سواك.

اللهم ما قسمت في هذه الليلة المباركة من خير وعافية وصحة وسلامة وسعة رزق فاجعل لي منه نصيبا، وما أنزلت فيها من سوء وبلاء وشر وفتنة فاصرفه عني وعن جميع المسلمين.

اللهمّ ببركة شهر رمضان امسح عن الجبين الحزن والتعب، فإنّ الظّلام قد طال وكثرت السّحب. اللهمّ ارزقنا نصراً نمحو به بؤسنا، وعزًا نطهّر به غمّنا اللهمّ لا تردّنا إلّا وقد عزت بذكرك ألسنتنا، وطهّرت من الذّنوب أبداننا، وملأت بالهدى قلوبنا، وشرحت بالإسلام صدورنا، وأقررت برضاك عيوننا، واستخدمت لدينك أرواحنا وأبداننا… اللهمّ قَومنا إذا اعوججنا، وأعنّا إذا استقمنا، وأعطنا رضاً لا سخط بعده، وهدىً لا ضلال بعده، وعلماً لا جهل بعده، وغنىّ لا فقر بعده، واجعلنا في كنفك وإنعامك، وعطائك وإحسانك.

اللهمّ عبدتك قدر استطاعتي وقصرت في المزيد، ولكني أطمح في عفوك ويكرمك، فيارب بحق رحمتك وغفرانك اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به منّي، اللهمّ اغفر لي جدّي وهزلي، ‏وخطئي وعمدي، وكلّ ذلك عندي، اللهمّ اغفر لي ما قدّمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما ‏أنت أعلم به منّي، أنت المقدم وأنت المؤخّر، وأنت على كلّ شيءٍ قدير.

اللهمّ في وداع شهر رمضان المبارك اختم بالسّعادة آجالنا، وبالزّيادة آمالنا، واقرن بالعافية غدوّنا وآصالنا، واجعل إلى رحمتك مصيرنا ومرجعنا، وصب سجال عفوك على ذنوبنا، واجعل التّقوى زادنا وفي دينك اجتهادنا، وعليك توكُّلُنا واعتمادنا، ثبّتنا على نهج الاستقامة، وأعذنا من موجبات النّدامة يوم القيامة، اللهمّ خفّف عنّا ثقل أوزارنا، وارزقنا عيشة الأبرار، واكفنا واصرف عنّا شرّ الأشرار، واعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمّهاتنا وعشيرتنا من عذاب القبر ومن النّيران، برحمتك يا أرحم الرّاحمين.

اللهم لا تصرفني من آخر تلك الليالي المباركة إلا بذنب مغفور وسعي مشكور وعمل متقبل مبرور وتجارة لن تبور وشفاء لما في الصدور وتوبة خالصة لوجهك الكريم.

نسألك اللهم بنور وجهك الذي أشرقت له السماوات والأرض، وبكل حق هو لك، وبحق السائلين عليك، أن تقبلنا في ختام هذه الليالي المباركة، وأن تجيرنا من النار بقدرتك، حسبنا الله لا إله إلا هو عليه توكلنا وهو رب العرش العظيم.

اللهم إنا نعوذ بك من مقام الكاذبين وإعراض الغافلين، اللهم لك خضعت قلوب العارفين، وذلت لك رقاب المشتاقين، فهب لنا اللهم من جودك، وجللنا بسترك، واعف عن تقصيرنا بكرم وجهك.

اللهم يا سابغ النعم ويا دافع النقم، ويا فارج الغُمم، ويا كاشف الظُّلَم، ويا أعدل من حكم، ويا حسيب من ظُلِم، ويا أول بلا بداية، ويا آخر بلا نهاية. اجعل لنا من أمرنا فرجا ومخرجا.

يا رب، قصدتك وأنت الكريم دعوتك وأنت العظيم، ورجوتك وأنت رب العالمين.. ناديتك وأنت الرحمن الرحيم، فيا سيدي ويا سندي ويا من عليه أعتمد ارحم عبداً ناداك وليس له إلاك… اللهم اشفنا شفاءً تاماً وعافنا في أبداننا وأخرجنا ممّا نحن فيه من الهم والحزن والكرب، فأنت الله الذي لا يردّ سائلاً، وأنت الله القادر على تغير الحال لأحسنه، وأنت الله الذي أمره بين الكاف والنون، وأنت الله الذي إذا دعي أجاب، يا من يقول للشيء كن فيكون، اللهم ارحم البلاد والعباد، و الطف بنا فيما جرت به المقادير واِرحمنا رحمة واسعة وارزقنا عافية الأبدان ونور الأبصار يا كريم يا رحيم يا عليم يا رب العرش العظيم.

اللهم اغفر لنا في ختام هذه الليالي المباركة كل الذنوب التي تحل النقم، واغفر لنا الذنوب التي تغير النعم، واغفر لنا الذنوب التي تورث الندم، واغفر لنا الذنوب التي تنزل البلاء، واغفر لنا الذنوب التي تقطع الرجاء، واغفر لنا الذنوب التي ترد الدعاء، واغفر لنا الذنوب التي تكشف الغطاء.

اللهم في آخر ليالي شهر رمضان المعظم، اغفر لنا ذنوبنا، وتقبل منا صالح أعمالنا، ووفقنا إلى ما تُحب وترضى، اللهم كن لنا ولا تكن علينا ، فارحم حينا وميتنا وحاضرنا وغائبنا، وارض عنا برضاك، وافتح علينا فتوح العارفين بك، وافتح علينا من خزائن فضلك ورحمتك ما تثبت به الإيمان في قلوبنا ، اللهم اغفر وارحم، وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم، آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وأدخلنا الجنة مع الأبرار يا عفو يا غفار.

نسألك اللهم في وداع هذه الليالي المباركة إيمانا دائما ، وقلبا خاشعا ، وعلما نافعا ، وعينا من خشيتك دامعة ، ونفسا قانعة ، وشفاء من كل داء ، نسألك اللهم يا ربنا يقينا صادقا ، ونسألك العافية من كل بلية ، ونسألك دوام العافية ، ونسألك تمام العافية ، ونسألك الشكر على العافية ، يا غني اغننا عن الناس أجمعين.

اللهم بحق هذه الليالي المباركة اعف عنا واغفر لنا ووسع في أرزاقنا وتجاوز عن سيائتنا، وارزق كل مشتاق بالذرية الصالحة، وانظر لنا نظرة الرضا، واجعلنا في جوارك، وسدد دين كل مدين، وارزقنا جوار الحبيب المصطفى، وارحم كل ميت، واشف كل مريض، واجبر كسر قلوبنا، وأعنا على طاعتكو اكفنا شر خلقك، وبارك لنا في أرزاقنا، وبارك لنا في أزواجنا وزوجاتنا، وبارك لنا في ذرياتنا، وارزقنا شفاعة نبينا، وارزقنا رؤية حبيبنا، وارفع عنا الوباء والبلاء، وباعد بيننا وبين خطايانا كما باعدت بين المشرق والمغرب.

اللهمَّ اجعَل لنا في هذا اليوم دعوة لا‌ تُرَد، وافتح لنا باباً في الجنةِ لا‌ يُسَد، واحشرنا في زمرةِ سيدنا محمد صلى الله عليهِ وسلم.

اللهم صلِ علي سيدنا محمد الحبيب إذا عُدِمَ الحبيب ، والطبيب إذا عز الطبيب، راحة القلوب إذا اشتدت الكروب، سر الدواء وأصل الشفاء، وعناية السماء ، ومصدر الرجاء، صلي الله عليه وعلي آله الأوفياء، وأصحابه الرحماء، صلاة محيطة بجميع الكمالات، عالية علي سائر الصلوات، تُطهرنا بها من غرور النفس وشواغل الحس، وسيئات الذنوب، وخائنة الأعين، وما تخفي الصدور، صلاة تغفر لنا بها جميع الزلات والهفوات، وتسترنا بها فى الحياة وترحمنا بها بعد الممات.

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »