دين ودنيارسالة خاصةسلايد شوفي خدمتك

دعاء اليوم السادس عشر من رمضان 2022 مكتوب .. اللهم اجعلنا ممن حُمل في سفينة النجاة

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “ثَلاثَةٌ لا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الإِمَامُ الْعَادِلُ وَالصَّائِمُ حِينَ يُفْطِرُ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ…” رواه الترمذي وصححه الألباني. وفي هذا الحديث ترغيب للصائم أن يغتنم لحظات الصيام والإفطار فيدعو بما أحب من الخير عسى أن يمن الله عليه بالاستجابة.

ومن روائع الدعاء في يوم 16 من شهر رمضان المبارك:

اللهم يا من ألقى خلقه في بحر قضائه، وحكم عليهم بحكم قهره وابتلائه؛ اجعلنا ممن حُمل في سفينة النجاة، ووقي من جميع الآفات طول الحياة، إلهنا إنه من رعته عين عنايتك كان ملطوفا به في التقدير، محفوظا ملحوظا برعايتك يا قدير، يا سميع يا بصير، يا قريب يا مجيب الدعاء، ارعنا بعين رعايتك يا خير من رعى.

اللهم إني لك سأصوم وعلى رزقك سأفطر، فتقبل مني صلاتي وصيامي وقيامي ودعائي وسائر أعمالي، واغفر لي ولوالديّ إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم اشملني في هذا اليوم المبارك من هذا الشهر المبارك بالرحمة، وارزقني فيه التوفيق والعصمة، وطهّر قلبي من غياهب التهمة، يا رحيما بعباده المؤمنين.

اللهم إن هذا خلق جديد فافتحه علينا برحمتك ورضوانك، وما عملت فيه من حسنة فضعّفها وزكّها ونمّها، وبارك لي فيها، وما عملت فيه من سيئة فاغفرها وتجاوز عنها وامحها، فإنك أنت الغفور الرحيم الكريم.

نسألك اللهم بنور وجهك الذي أشرقت له السماوات والأرض، وبكل حق هو لك، وبحق السائلين عليك، أن تقبلنا، وأن تجيرنا من النار بقدرتك، حسبنا الله لا إله إلا هو عليه توكلنا وهو رب العرش العظيم.

اللهم فرّح قلوبنا، واغفر ذنوبنا، واستر عيوبنا، ويسر غيوبنا، وآتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وأدخلنا الجنة مع الأبرار .. يا عفو يا غفار متعنا بالنظر إلى وجهك الكريم، واجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا، وجلاء همنا وحزننا، ونور أبصارنا وصدورنا، وعلمنا منه ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا.

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وأله وصحبه، اللهم كما زينت سماء كونك بنجومك، زين قلوبنا بحب حبيبك ونبيك ورسولك، واحرسنا بعينك التي لا تنام، واكنفنا بكنفك الذي لا يرام، واجعلنا ممن يراه في اليقظة والمنام، يا حنان يا منان يا ذا الجلال والإكرام.

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »