أخبار وتقاريرالكتب خانةشارع الثقافة

مشاغبات مع الكتب .. حفل توقيع أحدث إبداعات الكاتب الصحفي والباحث إيهاب الملاح

تستضيف مكتبة ميكروفون بالدقى، حفل توقيع ومناقشة كتاب “مشاغبات مع الكتب” للكاتب إيهاب الملاح، وذلك اليوم السبت 26 مارس الحالى، فى تمام الساعة السادسة مساء، ويناقش الكتاب الناقد الدكتور محمد عبد الباسط عيد، والناقد محمود عبد الشكور.

يقع الكتاب فى هذه الطبعة الجديدة فى سبعة أبواب ينطوى كل باب منها على فصول تتراوح بين الـ7 والـ11 وتغطى معظم مجالات المعرفة الإنسانية من أدب وتاريخ وحضارة وثقافة علمية وفنية وفى الفكر الفلسفي والإسلامي ويختتم الكتاب بباب كامل عن روايات من العالم.

ونقرأ على ظهر الكتاب: ما يقرب من مائة كتاب ودراسة ورواية تناولتها المشاغبات بالقراءة والعرض والتحليل والنقد، معرفا بها وعارضا لأفكارها الرئيسية ومحرضا على قراءتها في المقام الأول.. وقد قصدت من هذا التبويب الجديد أن يكون الكتاب بمثابة موسوعة بانورامية مصغرة تقدم قدر الجهد والطاقة خبرة قراءة ومعايشة وتفاعل مع الكتب وقراءتها والإفادة منها ووضعها دائما في نسق من القراءات والموضوعات الأخرى، بطريقة حاولت أن تكون منظمة ومرتبة ومتدرجة أو هكذا أطمح.

يقول محمود عبد الشكور فى تقديمه للكتاب: لو كانت هناك كلمة واحدة تصف هذا الكتاب للصحفي والباحث والناقد إيهاب الملاح فهي “الشغف”، تلك المرحلة الأرقى التي تتبع لحظة الحب الأولى، لا تكتفي بها، ولكن تبذُل جهدًا وتعبًا في سبيلها، ثم لا تقنع إلا بأن تنشر متعة الفن، ورقة المشاعر، وبهجة الاكتشاف إلى الآخرين، تنبذُ الأنانية، وتصنع من العاشق آلاف العشاق.

هو أولًا شغف لا حدّ له بالقراءة، اكتشف إيهاب كنزًا اسمه الكتاب في وقتٍ مبكر، يحكي لي عن الكتب الأولى التي قرأها في صباه، فكأنه يحكي عن أصدقاء يعرفهم، يحفظ ملامح وجوههم وطباعهم، يوفر من مصروفه ليشتري صديقًا أو أنيسًا، الكتب بشرٌ “مكتوبين”، يعرفُ في سنٍ صغيرة هيبة الحرف المخطوط والمطبوع على الورق، دفء الإمساك بالقلم، رائحة الحبر، وفرحة الذهاب إلى المكتبة، يُولد الحب مثل شرارة سماوية تمتلك العقلَ والقلبَ، يرعاها بالدأب والبحث والدراسة، لا ينفد الشراب، ولا يرتوي.

وهو ثانيًا شغفٌ بالكتابة، يجمع إيهاب بين امتهانه للصحافة، ودراسته للأدب والنقد، واحترافه مناهج البحث بمعناه الأكاديمي الرصين.

 

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »