أخبار وتقارير

السكة الحديد تبدأ أولى خطوات إشراك القطاع الخاص فى إدارة وتشغيل قطارات البضائع

بدأت هيئة السكة الحديد أولى خطواتها لإشراك القطاع الخاص فى إدارة وتشغيل قطارات البضائع من أجل زيادة حجم المنقول من البضائع عبر القطارات، بحيث يصل حجم المنقول إلى 25 مليون طن عام 2024 بدلا من 4.5 مليون طن حاليا، تزامنا مع التعاقدات التى أبرمتها الهيئة لشراء عربات بضائع وجرارات جدية فى إطار تحديث وتدعيم اسطول قطارات البضائع بالهيئة.

ودعت هيئة السكة الحديد المستثمرين وشركات النقل واللوجستيات وكافة الشركات المتخصصة لتقديم عروضها وتصوراتها لتحديد شكل مشاركة القطاع الخاص للهيئة فى إدارة وتشغيل قطارات البضائع، وحددت السبت المقبل لعقد اجتماع عام مع نائب رئيس هيئة السكة الحديد لقطاع نقل البضائع لمناقشة تصورات المستثمرين الراغبون فى المشاركة.

ووجهت هيئة السكة الحديد الدعوة لكافة المستثمرين المتوفر لديهم الرغبة لحضور اجتماع السبت، وكذلك والمهتمين بالاستثمار فى مجال النقل المتكامل للتقدم لقطاع نقل البضائع بالهيئة بتصور عن كيفيه مشاركة القطاع الخاص فى إدارة وتشغيل قطاع البضائع للوصول إلى خدمة تميزة والاستحواذ على حصة أكبر فى سوق نقل البضائع.

وأكدت مصادر مسئولة بهيئة السكة الحديد تفعيل تعاقدها مع الهيئة العربية للتصنيع لتصنيع وتوريد 1000 عربة بضائع ذات طرازات مختلفة داخل مصنع سيماف التابع للهيئة العربية، حيث تعتبر أكبر صفقة عربات بضائع تبرمها هيئة السكة الحديد ويتم تصنيعها محليا ضمن خطة تطوير قطاع البضائع بالسكة الحديد حتى 2024.

وتتضمن الصفقة الأكبر قيام مصنع سيماف بتصنيع وتوريد 1000 عربة بضائع أنواع مختلفة تشمل 300 عربة كشف قلاب، و375 عربة سطح حاويات، و150 عربة صهريج، و125 عربة صندوق، و50 عربة سبنسة، وذلك خلال 4 سنوات من تاريخ تفعيل التعاقد، على أن يتم الانتهاء من توريد جميع عربات الكشف القلاب وجميع عربات السطح خلال 24 شهر.

وتعاقدت هيئة السكة الحديد لشراء أكبر صفقة عربات بضائع فى تاريخها، تزامنا مع عملها على إنهاء إجراءات شراء 100 جرار جديدة لتدعيم قوة جر قطارات البضائع بالهيئة بجانب إعادة تأهيل 81 جرار آخرين لتشغيلها فى قطر قطارات البضائع، حيث ستعمل قطارات البضائع الجديد عبر خطوط شبكة السكة الحديد سواء الحالية أو الخطوط الجديدة ذات الجر الكهربائى الجارى تنفيذها.

وتضم الصفقة الأكبر فى تاريخ الهيئة عربات كشف قلاب ستدخل الخدمة بالسكة الحديد لأول مرة فى تاريخها، وستكون بديلة ومماثلة لسيارات النقل الثقيل ذات القلاب، وأنواعها أخرى تتماشى مع البضائع التى تعتزم هيئة السكة الحديد التوسع فى نقلها عبر القطارات ضمن خطة الدولة فى التوسع فى نقل البضائع بالقطارات سواء عبر شبكة السكة الحديد القائمة أو شبكة خطوط القطارات السريعة التى تعمل الدولة على تنفيذها.

وعربات البضائع ذات الطرازات المختلفة التى تم التعاقد عليها وكذلك الجرارات التى ستقطر هذه العربات يتماشى مع ما تفعله الهيئة من تحديث لنظم الإشارات على خطوطها الرئيسية المختلفة لزيادة عدد القطارات العاملة على الخطوط وخططها لإنشاء خطوط جديدة لنقل البضائع مثل خط سكة حديد الروبيكى / العاشر من رمضان / بلبيس الممتد بطول 69 كم والمخطط تنفيذه بتكلفة 3.25 مليار جنيه وخط المناشى/ 6 أكتوبر بطول 50 كم المخطط إنشاؤه بتكلفة تقديرية 2.7 مليار جنيه، بجانب إعادة خط ورفع كفاءة خط سكة حديد سفاجا/ قنا/ أبو طرطور بطول 730 كم.

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى