سلايد شوصندوق الدنيا

بالصور.. غرائب المهرجانات بالعالم.. قوارب الحليب.. سباحة الكلاب.. فطيرة الكاسترد

تختلف احتفالات الشعوب بالمهرجانات والمناسبات الدينية والاجتماعية حول العالم، وتدور فاعلية المهرجانات حسب ثقافة كل شعب وتقاليده الاجتماعية، ولا زالت تأتينا حتى الآن هذه الكرنفالات بكل جديد، فنجد مسابقات واحتفالات لا يمكن وصفها إلا بأنها من غرائب المهرجانات حول العالم، ونلقي الضوء على بعض هذه المهرجانات المشهورة ونخص منها دول أوروبا.

في جمهورية لاتفيا، يحتفل المواطنون بمهرجان القوارب الفريدة من نوعها المصنوعة من عبوات الحليب الكرتونية الفارغة، وتظهر لقطات من أجواء البهجة التي يعيشها السكان خلال سيرهم في المياه بقوارب الكرتون.

وتُصنع قوارب المهرجان من 30 ألف عبوة حليب كرتونية فارغة، ويقام المهرجان كتقليد سنوي في مدينة جيلجافا احتفالا بيوم الحليب والخبز والعسل في جمهورية لاتفيا، حيث جرت العادة أن يتسابق أكثر من 150 بحاراً في سباق القوارب الكرتونية الترفيهي في مياه جيلجافا بلاتفيا، ويستهلك البحارة أكثر من 30 ألف كرتونة من علب الحليب في بناء القوارب، التي أثبتت متانتها وكفاءتها وسرعتها في السير واختراق المياه مع تجذيف حماسي من المشاركين.

وفي كرواتيا، توجد فاعلية غريبة حيث يقام سباق مشترك بين كلاب وأصحابها، وتتنافس الكلاب وأصحابها في سباق مشترك للسباحة والركض على جزيرة راب الكرواتية على شواطئ البحر المتوسط.

واشترك في المسابقة التي تقام كل عام، هذه المرة، نحو 15 كلبا من جميع الأحجام والألوان، وفاز بالسباق هذا العام بوني وهو كلب يبلغ من العمر خمسة أعوام، وفاز مع مالكه بعطلة لمدة يومين في أحد المخيمات على الجزيرة، وفقا لما نشرته شبكة “سكاى نيوز”.

وأظهرت لقطات انطلاق السباق الطريف، حيث هرع أصحاب الكلاب وكلابهم للتسابق في مياه جزيرة راب الكرواتية، وسط تشجيع من المصطفين على الشاطئ.

وبالانتقال الى الممكلة المتحدة، يحرص السكان كل عام على إحياء بطولة العالم لفطيرة الكاسترد التي يعود تاريخها إلى عام 1967، وجرت العادة في هذه الفاعلية التي يواظب عليها البريطانيون منذ 54 عامًا أن يتبادل فريقين قذف الماء المخلوط بالدقيق على بعضهم البعض وسط أجواء مبهجة يقبل على مشاهدتها آلاف المواطنين من كل عام.

ويقبل المتسابقون على جمع المواد المستخدمة في اللعبة وهي الماء المخلوط بالدقيق تجنباً للإهدار، ويتكون كل فريق مشارك في المنافسة من أربعة أشخاص يرتدون ملابس تنكرية، ويقفون خلف طاولة ويرمون خمس فطائر على خصومهم الذين يبعدون ثمانية أقدام.

وتحسب النقاط في المباراة بأن الضربة المباشرة في الوجه 6 نقاط، 3 نقاط للذراع أو فوق الكتفين ونقطة واحدة لأي جزء آخر من الجسم، وإذا فاتتك رميتين متتاليتين يتم خصم نقطة.

وما زلنا في إنجلترا، حيث تقام فاعلة مبهجة بشكل سنوي، من إقامة مباراة سنوية في قرية “بورتون أون ذا ووتر” الإنجليزية تحتضنها المياه الضحلة لنهر “ويندراش” أحد روافد نهر “التايمز”، ونشرت شبكة “روسيا اليوم” الإخبارية، لقطات من إقامة المباراة والتلاحم بين لاعبي الفريقين وسط المياه وصعوبة التحرك بالكرة بسبب المياه.

وتتجمع الحشود في قرية كوتسوولد لمشاهدة مباراة كرة القدم الفريدة، حيث تتحدى الفرق المياه الباردة للمنافسة في مباراة كرة القدم السنوية في النهر في بورتون أون ذا ووتر، ووفق المتبع في هذه المباراة الكرنفالية يتم وضع أعمدة المرمى في المياه الضحلة لنهر ويندراش ويلعب الجانبان مباراة لمدة 30 دقيقة.

 

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: