أخبار وتقارير

واشنطن تتراجع عن الموعد النهائى لإجلاء مواطنيها من أفغانستان

– بلينكن: إجلاء 19 ألف أمريكى من أفغانستان خلال الـ24 ساعة الماضية

– رئيسة النواب الأمريكي: العديد من المشرعين يريدون تشجيع بايدن على البقاء لفترة أطول في أفغانستان

– وزير الخارجية البريطاني: الآلاف جرى إجلاؤهم من أفغانستان إلى بريطانيا عن طريق مطارات في دولة الإمارات

تراجعت الولايات المتحدة الأمريكية عن الموعد الذى حددته لإجلاء كل رعاياها من أفغانستان، فبعد أن حددت يوم 31 أغسطس كموعد نهائي للإجلاء، خرج وزير خارجيتها ليؤكد أنه لا يوجد تاريخ محدد لعمليات الإجلاء، في الوقت الذى تكثف دول العالم جهودها لإجلاء مواطنيها من كابول.

في هذا السياق أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن حصر عدد الأمريكيين في أفغانستان أمر صعب، لافتا إلى عدم وجود تاريخ محدد لانتهاء عمليات الإجلاء من كابول، حتى وإن كان الموعد المرتقب حاليا هو 31 أغسطس الجارى، وبعض الأمريكيين لا يقومون بتسجيل أنفسهم لدى السفارات والمصالح القنصلية عندما يكونون في دول أخرى، متابعا: ونحن لا نتعقب حركة مواطنينا في الخارج، لكن الأولوية في الوقت الحالي هي الإجلاء.

ولفت وزير الخارجية الأمريكي، إلى أن عددا ممن قالوا إنهم أمريكيون تبين أنهم ليسوا كذلك، و19 ألف شخص جرى إجلاؤهم خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، موضحا أن الولايات المتحدة الأمريكية أجلت 4500 من الأمريكيين وعائلاتهم من أفغانستان، منذ انطلاق العملية، وهي أكبر عملية في التاريخ الأمريكي، كما أن الولايات المتحدة ظلت تعمل من أجل الوصول إلى أى أمريكي في أفغانستان، بغرض إتمام عمليات الإجلاء التي تجري بمشاركة عشرين دولة والأيام الماضية شهدت إجلاء عدد مهم من الأفغان من مطار كابول.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تجري الاتصالات من أجل معرفة ما إذا كانوا يريدون المغادرة أم إنهم يفضلون البقاء في أفغانستان، موضحا أن عمليات إجلاء الأفغان ستتواصل حتى 31 أغسطس الجاري، رغم العراقيل القائمة، نظرا لسيطرة طالبان على العاصمة كابول، وإنجاز هذه المهمة بحلول 31 أغسطس رهين بتعاون حركة طالبان وعدم تشويشها على جهود الإجلاء، ولكن لا يجدج تاريخ نهائي محدد لإجلاء الأمريكيين والأفغان من أفغانستان، حيث إن طالبان تعهدت بتأمين ممر آمن لإخراج الأميركيين والأفغان بعد 31 أغسطس.

وقال وزير الخارجية الأمريكى إن أولويات بلاده إجلاء المواطنين الأمريكيين من أفغانستان، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، في خبر عاجل لها منذ قليل، ونقوم بتدقيق أمني في أسماء من يتم إجلاؤهم من أفغانستان”، مردفا: “تواصلنا مع كل مواطن أمريكي مسجل لدينا في أفغانستان منذ 14 أغسطس”، وعملية الإجلاء من أفغانستان معقدة في ظل البيئة العدائية لطالبان.

فيما قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن هناك حوالى 4100 مواطن أمريكى ما زالوا يسعون للخروج من أفغانستان، فيما دافعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي عن الرئيس جو بايدن، قائلة إنها تثق في “حكمه” في ظل الهجوم الذي يتعرض له من المشرعين حول موعد سحب جميع القوات من أفغانستان.

 وقالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي في تصريح من مبنى الكابيتول: “قرار المغادرة هو قرار أصدره الرئيس، وعليه أن يوازن بين ما يمثل تهديدا لجيشنا والناس في مطار كابول مقابل ميزة البقاء”، مشيرة إلى أن العديد من المشرعين يريدون تشجيع بايدن على البقاء لفترة أطول في أفغانستان وأنا أثق في حكمه.

بدوره قال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إنه يعرب عن خالص امتنانه لحكومة دولة الإمارات، نظير ما قدمته من دعم لعمليات الإجلاء من أفغانستان، بعد سيطرة حركة طالبان على العاصمة كابول، في 15 أغسطس الجارى، قائلا إن الآلاف جرى إجلاؤهم من أفغانستان إلى بريطانيا، عن طريق مطارات في دولة الإمارات، ومن جرى إجلاؤهم من أفغانستان، يضمون مواطنين بريطانيين إلى جانب أفغان معرضين للخطر.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: