أخبار وتقاريرسلايد شو

جائحة كورونا .. اعرف الفرق بين متغير دلتا ودلتا بلس بعد ظهور أول حالة في مصر

بعد أن أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه تم اكتشاف أول حالة مصابة بمتحور دلتا بلس في مصر في منتصف يوليو الماضى، وأصيب العديد من المواطنين الرعب والذعر، تقدم «بوابة الضحى» لقرائها كل ما يخص مرض دلتا بلس، وذلك وفقا لموقع ” healthline” و”تايمز أوف انديا”.

متغير “دلتا” هو السلالة الأكثر انتشارا والأحدث تحورا لفيروس كورونا حتى الآن، والذى ظهر بالعديد من دول العالم حتى الآن، وتم اكتشافه أولاً فى الهند ووجد أنه أكثر عدوى من السلالة الأصلية، كما أنه الأكثر شيوعًا الآن فى جميع أنحاء العالم، وتم اكتشاف متغير دلتا بلس أيضا فى بعض ولايات الهند والذى يعتبر تهديدًا محتملاً.

ووفقا للتقرير المنشور والذي أكد أن أدي متغير دلتا إلى إصابة أعداد كبيرة فى الهند وعدد من دول العالم فى الوقت نفسه، ويُقال إن متغير دلتا بلس، الذى تم تسلسله أيضًا خلال بعض الحالات المكتشفة بالهند يحمل طفرات من متغيرين آخرين ويصيب حتى الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، لكن أيهما يجب أن نكون أكثر حذراً منه؟ هل يمكن أن يكون أحدهما معديًا أكثر من الآخر؟.

ما الفرق بين متغير دلتا ودلتا بلس؟

تم تصنيف كل من متغيرات Delta و Delta Plus على أنها متغيرات ذات أهمية، وهى تنتشر فى العديد من البلدان.

في حين أن متغير دلتا (B.1.617.2) لا يزال متغيرًا مهيمنًا ومتصاعدًا سريعًا يسبب الفوضى فى جميع أنحاء العالم، فهو مسئول أيضًا عن العدد الكبير من الحالات والإصابات الذي واجهته الهند، فى الوقت نفسه، فإن متغير  Delta Plus، والذى تم أيضًا تسلسله فى ولاية ماهاراشترا فى الهند، هو أحد أنواع الفيروسات المقلقة يحتوى على طفرات من نوعين مختلفين من فيروس كورونا متغير Beta (اكتشف فى جنوب أفريقيا) ومتغير Delta (اكتشف في الهند) ، يحتوي Delta Plus على طفرتين – L452R و P871R..

أي نوع يمكن أن ينتشر أسرع؟

في حين أن متغير دلتا لفيروس كورونا كان مسئولاً بشكل كبير عن سبب الموجة الهائلة للإصابات بكورونا بالهند كان ارتفاع الحالات سريعًا أيضًا مع المتغير بسبب قابليته العالية للانتقال، ومع ذلك فإن متغير Delta Plus ، الذي يحتوي على طفرات من متغير Delta ، قد تم وصفه بشكل أكثر إثارة للقلق بالمقارنة، يُقال إن متغير Delta plus ينتشر تقريبًا بنسبة 60% أسرع من متغير دلتا.

متغير دلتا لا يزال سلالة سائدة من كورونا، والفيروس نشط للغاية، ويشير الخبراء إلى أن متغير دلتا، بأعراضه الشديدة قد يظل تهديدًا مستمرًا قد نواجهه.

كما تتفق الأدلة المتاحة على قابلية الانتقال والانتشار من خلال الدراسات والنتائج الجينية، ووفقًا للخبراء فإن Delta Plus ، على الرغم من قدرتها على الانتشار السريع، لا ترتفع بشكل أسرع في الوقت الحالي.

أعراض كل المتغيرين

يعتبر نوع دلتا من الفيروس متطرفًا نظرًا لشدة الأعراض التى يسببها، مقارنة بالسلالة الأصلية كانت المشاركة الرئوية العالية، والصعوبات التنفسية، والشكاوى المعدية المعوية (حتى مع الحالات الخفيفة أو المتوسطة) هى ما يميزها عن المتغيرات السابقة من المخاوف.

فى هذه الأثناء يمكن أن يكون متغير دلتا بلس، الذى يقال إنه يحمل ميزات من كل من متغير Delta ومتغير Beta ، أكثر خطورة في طبيعته، واقترحت بعض الدراسات أن المتغير يمكن أن يتفوق بسهولة على الدفاعات المناعية، ويرتبط بقوة بمستقبلات خلايا الرئة، ومازالت المزيد من الدراسات جارية لتحديد قائمة مفصلة بالعلامات والأعراض المحتملة.

بينما يُقال إن معظم الأعراض مشابهة لمتغير دلتا، إلا أن القائمة أدناه قد تكون العلامات المحتملة التي تثير بعض المخاوف والاهتمام:

  • إصابة الرئة في المراحل المبكرة
  • ضيق التنفس وصعوبة التنفس
  • حمى طويلة الأمد وسعال مستمر
  • أعراض معدية معوية
  • الطفح الجلدي والحساسية
  • جفاف العيون الدامعة
  • فقدان الشهية والغثيان.

ويقول الخبراء إن متغير دلتا يشكل تهديدًا على مستوي العالم، ويسبب الذعر والخوف لأنه أكثر عدوى من السلالات الأخرى وينتج عنه أعراض أكثر خطورة على الشخص.

ما أعراض متغير دلتا بلس؟

قدم التقرير العديد من الأعراض الخاصة بمرض متغير دلتا ومنها:

  • الحمى أي ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الصداع.
  • التهاب في الحلق.
  • سيلان الأنف.
  • بعض المصابون يصابون بضيق في التنفس.

وأوضح التقرير، أنه تم اكتشاف متغير دلتا بلس  لأول مرة في الهند ، وبداء ينتشر في أكثر من 70 دولة ، وفقًا لـ منظمة الصحة العالمية (WHO)، وأما ظهوره في  الولايات المتحدة ، فيمثل المتغير أكثر من 6 % من عينات الفيروسات المتسلسلة ، وفقًا لبيانات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية.

وأضاف التقرير، أن متغير دلتا بلس لا ينتشر بسهولة بين الأشخاص المحصنون أي الذين لديهم مناعة قوية ضد كورونا عن طريق تلقيهم اللقاح، وقد يكون أكثر حدة  للأشخاص غير المحصنين وأولئك الذين لديهم استجابة مناعية أضعف للفيروس.

ما مدى انتشار عدوى متغير دلتا بلس؟

يعد متغير دليتا بلس من الأمراض سريعة الانتشار، والانتقال من شخص لأخر، حيث أكد  وزير الصحة البريطاني ، مات هانكوك ، إن متغير دلتا أكثر قابلية للانتقال بحوالي 40 في المائة من كوفيد 19.

هل تعمل لقاحات COVID-19 ضد متغير دلتا بلس؟

نعم  لقاحات COVID-19 تعمل ضد متغير دلتا بلس وتقلل التعرض لأي مضاعفات صحية مرتبطة به، وذلك وفقا لدراسة نُشرت  في مجلة Nature ، وجدت أن 20 شخصًا تلقوا جرعتين من القاح، ولديهم أجسام مضادة كافية ضد الفيروس كوفيد 19 وأيضا متحور دلتا بلس.

وهذا يشير إلى أن اللقاح يوفر حماية كافية ضد متغير دلتا بلس، ولذا تؤكد الأبحاث على أهمية التطعيم للحماية من كوفيد 19، وأيضا تقليل فرص الإصابة بمتغير دلتا بلس.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بمتغير دلتا بلس؟

أكثر الأشخاص المعرضين لخطر متغير دلتا هم :

  • الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم بشكل كامل.
  • كبار السن في حالة عدم أخذ اللقاح.
  • الأشخاص الذين ليس لديهم استجابة مناعية قوية.
Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: