أخبار وتقارير

فرحة كبيرة في منزل شهيدة غدر الصحاب بالبحيرة بعد إحالة الواقعة للجنايات

شهد منزل نجلاء أو المعروفة باسم “شهيدة غدر الصحاب ” والتي قتلتها صديقتها بمحافظة البحيرة ، فرحة كبيرة بعد قرار النائب بإحالة الواقعة لجنايات كفر الدوار حيث سجد والد نجلاء شكرا لله بعد سماعه قرار النائب العام.

قال والد نجلاء نعمة الله التي قتلت بدم بارد على يد صديقتها، وفقا للتحقيقات: خبر إحالة قاتلة إبنتى للجنايات بقرار من النائب “اسعدني جدا لظهور الحق وبدء خطوات المحاسبة العاجلة للقتلة، وأن الجميع عمل بجد واجتهاد في هذه القضية.

وأضاف والد نجلاء، أن الجهات الأمنية بالبحيرة والنيابة قامت بواجبها على أحسن وجه ، حيث تم ضبط الجناة في أسرع وقت وتقديمهم للمحاكمة ، موضحا أن التحقيقات التي أجرتها النيابة بينت أن الجناة خططوا لقتل نجلته منذ شهرين للتخلص منها.

وأوضح أن تحقيقات النيابة أن الجناة قاموا بخنق نجلته وطعنها من أجل التخلص منها ، مضيفا أن نجلته كان تعمل من أجل الحصول على دخل مناسب لها ، مضيفا أن الجناة قاموا بسرقة كل محتويات ابنته حتى يوهموا الأمن بأن الدافع سرقة .

وأوضح والد الضحية: أن المستشار حماده الصاوي أحال قضية الغدر لنجلتي إلى محكمة الجنايات وملأت الفرحة المنزل لبدء القصاص العادل في هذه القضية.

وانهارت والدة الضحية نجلاء لفراقها وغدر القتلة لها، وعلقت صورها في كل مكان داخل المنزل، مشيره إلى أن ابنتي كانت يشهد لها الجميع بحسن الخلق ، مؤكدة أنها تنتظر صدور حكم بإعدام الجناة حتى يبرد قلبها.

وقالت أن فرحتها كبيرة يوم سماع حكم الإعدام بحق الجناة الثلاثة ، وخاصة صديقتها التي غدرت بها ، مؤكدة أن نجلتها كانت تقوم بتوزيع اللحوم والبالونات على الأطفال في عيد الأضحى الماضى.

وأشارت إلى أن نجلتها أنهت امتحاناتها الجامعية يوم الأحد، وقامت صديقتها بقتلها يوم الثلاثاء من نفس الأسبوع، مضيفة أنها تشكر النائب العام على صدور قرار إحالة القضية للجنايات ، موضحة أن نجلتها اشترت بعض الملابس لتجهيز عرائس أيتام ولم تلحق توزيعها حيث تم الغدر بها وقتلها.

وكان قد أمر المستشار حماده الصاوي النائب العام بإحالة فتاة وبالغ وطفل محبوسين إلى «محكمة الجنايات المختصة»؛ لمعاقبتهم عما نُسِب إليهم من قتلهم فتاةً عمدًا مع سبق الإصرار والترصد (بدائرة قسم شرطة كفر الدوار)، إذ بَيَّتوا النية وعقدوا العزم على إزهاق روحها منذ شهرين، ووضعوا لذلك مخططًا أعدوا فيه أسلحة بيضاء وأقراصًا مُنوِّمة وأدوات أخرى، واستغلت المتهمة علاقة صداقتها بالمجني عليها فالتقتها بدعوى زيارتها، وما إن اختلت بها حتى استدعت المتهميْنِ الآخريْنِ فكمَّم أحدُهما فاها وضربها على رأسها وأطبق الآخر على عنقها، بينما كالتِ المتهمة ركلاتٍ عدة إلى رأسها حتى فاضت روحها، ثم انهالت عليها بطعنات بسلاح أبيض في أماكن متفرقة من جسدها، ارتكبوا كلَّ ذلك قاصدِين قتْلَها وإزهاق رُوحها بما أحدثوه بها من إصابات.

وقد ارتبطت تلك الجنائية بجنحة سرقة؛ إذ إنهم في ذات الزمان والمكان سرقوا من المجني عليها حُليًّا ذهبية ومبالغَ مالية وهاتفًا محمولًا ومنقولاتٍ أخرى خلال حيازتهم ما كان معهم من أسلحة بيضاء، فضلًا عن محاولة اثنين من المتهمين إخفاء معالم جريمتهم بإتلافهما آلة مراقبة كانت مُثبتةً بمحل الواقعة.

وكانت «النيابة العامة» قد تلقت يوم الثالث من شهر أغسطس الجاري إخطارًا بالعثور على جثمان المجني عليها داخل إحدى العيادات الطبية بمركز تجاري بكفر الدوار كانت تعمل بها، فانتقلت لمناظرته وتبينت ما به من إصابات.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: