سلايد شوصندوق الدنيا

مجزرة فى القصر الرئاسى.. مسلحون يغتالون رئيس هايتى داخل مقر إقامته.. فيديو

أعلنت حكومة هايتى أن رئيس الجمهورية جوفينيل مويس اغتيل الليلة الماضية جراء هجوم مسلح على مقر إقامته، وأكد القائم بأعمال رئيس الوزراء، كلود جوزيف، فى بيان صدر اليوم الأربعاء، أن الرئيس مويس تعرض لجروح فتاكة برصاص مجهولين تسللوا إلى داخل مقر إقامته الخاص” حسبما نقلت “روسيا اليوم”.

وذكرت تقارير محلية أن زوجة رئيس هايتى، جوفينيل مويس، أصيبت في الهجوم الدامي الذي أسفر عن اغتياله داخل مقر إقامته الخاص.

وأشار بيان رئيس وزراء هايتى إلى أن السيدة الأولى أصيبت بالرصاص، لكنها نجت من الهجوم، موضحا أن مجهولين هاجموا سكن الرئيس مويس، خلال الليل، وقتلوه بالرصاص، حسبما نقلت “سكاى نيوز”.

وأضاف البيان: “في حدود الساعة الواحدة صباحا من ليل الثلاثاء-الأربعاء، هاجمت مجموعة من الأشخاص المجهولين، من بينهم من يتحدث باللغة الإسبانية،  محل إقامة رئيس هايتى، متسببين له في إصابة قاتلة”.

وأدان كلود جوزيف الهجوم ووصفه “بالعمل البغيض واللاإنساني والهمجي”، ودعا إلى التهدئة، مضيفا أنه “تم اتخاذ كافة الإجراءات لضمان استمرارية الدولة وحماية الأمة، قائلا: “ستنتصر الديمقراطية والجمهورية”.

وذكر جوزيف أنه يتولى الآن مهام قيادة البلد، داعيا المواطنين إلى الهدوء، مؤكدا أن الشرطة والجيش سيضمنان النظام.

وتأتي عملية الاغتيال هذه فى أزمات طاحنة تعيشها البلاد على الصعد السياسى والاقتصادى والأمنى، حيث تعرض رئيس هايتى جوفينيل مويس، محاولة اغتيال فبراير الماضى وأفلت منها، بعد إحباط محاولة انقلاب فى هايتى.

وأعلنت وزارة العدل في هايتي عن إحباط محاولة انقلابية ضد الرئيس جوفينيل مويس، فبراير الماضى، والذي أعلن بدوره عن الإفلات من محاولة اغتيال.

وأضاف وزير العدل في هايتي روكفلر فينسنت، أن هذه المحاولة الانقلابية شارك فيها قاضي محكمة النقض ومسؤول في الشرطة الوطنية، مشيرا إلى أن رئيس وزراء البلاد في أزمة.

وفى الشهور السابقة، شهدت البلاد أعمال عنف، وقرر رئيس هايتى، تعيين جوزيف كلود رئيسا جديدا للحكومة بهدف “مواجهة الموجة الحادة من العنف” التي تتخبط فيها البلاد حسب تعبيره.

وقال في تغريده على حسابه على تويتر ” لقد قبلت استقالة الحكومة. هذا سيمكننا من مواجهة موجة العنف التي تعرفها البلاد ومواصلة المحادثات من أجل إيجاد الإجماع الضروري للاستقرار السياسي والمؤسساتي” في البلاد. وأضاف “لقد قمت بتعيين وزير الخارجية كلود جوزيف رئيسا جديدا للحكومة”.

يذكر أن ولاية رئيس هايتى تنتهى في السابع من فبراير 2022 المقبل، وكان جوفينيل مويس يحكم هايتي، أفقر دولة في الأمريكتين، بمرسوم، بعد تأجيل الانتخابات التشريعية، التي كان من المقرر إجراؤها في عام 2018، قبل أن تنتهي حياته في عملية اغتيال اليوم الأربعاء.

وتأجلت الانتخابات في هايتي بسبب خلافات بين الفرقاء السياسيين حول عدد من المواضيع، من بينها متى تنتهي فترة ولاية مويس، البالغ من العمر 53 عاما.

وبينما كان الرئيس المقتول يقول إن ولايته الرئاسية تنتهي في فبراير 2022، تؤكد المعارضة أن ولايته انتهت أصلا في فبراير 2021.

وواجه الرئيس معارضة شديدة من شريحة كبيرة من السكان، التي اعتبرت رئاسته “غير شرعية”، مما جعل البلاد تدخل في دوامة من الاحتجاجات والاضطرابات.

 

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: