سلايد شوصندوق الدنيا

طرائف لقاح كورونا حول العالم.. برازيلى يفقد الوعى.. وأمريكية بفستان الفرح.. صور وفيديو

مع استمرار حملات التطعيم ضد فيروس كورونا فى جميع أنحاء العالم، تنتشر الكثير من اللقطات والمواقف الطريفة على مواقع التواصل الاجتماعى، لمحاولة التخفيف من الخوف المصاحب للأزمة من البداية.

وكان آخرها انتشار مقطع فيديو لرجل برازيلى يدعى ماجويلا جونيور فقد وعيه أثناء تلقى اللقاح بسبب خوفه من الحقن، وذلك فى مركز المؤتمرات فى بيتش بوينت فى سانتوس، ساو باولو لتلقى جرعته الأولى من اللقاح، وخلال انتظار دوره شوهد وهو فى حالة قلق شديدة، وعلى الرغم من أن الممرضة التى أعطت الحقنة حاولت طمأنته، إلا أن ذلك لم ينجح، وبمجرد حصوله على اللقاح، سقط على الأرض، وفقا لموقع “أنديان أكسبيرس”.

وأظهر مقطع فيديو الطاقم الطبي وهو يعتنى به بسرعة للتأكد من أنه بخير ولم يكن يعاني من أي آثار جانبية للقاح، وقاموا بفحص عناصره الحيوية ثم أبقوه ملقى على الأرض لفترة من الوقت، وبعد مرور بعض الوقت ، شوهد وهو يفقد وعيه مرة أخرى وتمكن من الجلوس على كرسي.

وفي موقف طريف أخر، تخطت سيدة أمريكية تدعي سارة ستودلى، من ولاية ماريلاند الأمريكية، أحزانها بعد إلغاء حفل زفافها بسبب قيود الإغلاق التي يفرضها فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، وذهبت للحصول على لقاح كورونا مرتدية فستان زفافها.

وارتبطت “ستودلي” بزوجها في عام 2019، وكانا مستعدين للزواج رسمياً العام الماضي، بعد وضعهما خطط الزفاف وإقامة حفل استقبال بحضور حوالي 100 شخص، ولكن بسبب تفاقم جائحة الفيروس التاجي انضمت “ستادلي” إلى العديد من العرائس اللاتي توقفت خطط زفافهن، وفقاً لموقع “بيزنيس إنسايدر” الأمريكى.

وبديلا عن حفل الزفاف الذي حلمت به طويلا، أقامت سارة حفل صغير مع  8 ضيوف وألغوا حفل استقبالهم الصيفي بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة الصحية، ولتسليط الضوء علي ذلك الموقف قررت ارتداء فستان زفافها للحصول على لقاح كورونا في ملعب بنك “إم آند تي” في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأسبوع الماضي، والذي وصفته بـ”فستان استقبال اللقاح”.

ونشر الحساب الرسمي للنظام الطبي بجامعة ميريلاند University of Maryland Medical System  على موقع “تويتر”، مجموعة صور للعروس خلال تلقي اللقاح بفستان الزفاف، مصحوبة بتعليق :”بدلاً من ترك الفستان الجميل لحفل زفافها الذي ألغاه الوباء معلقاً في خزانة ملابسها، ارتدته سارة ستادلي أثناء تلقيها التطعيم”.

وأراد رجل كندي يدعي جورديب باندير الاحتفال بتلقيه اللقاح، بأداءه رقصة بانجرا التقليدية وهى واحدة من الرقصات الشعبية المستمدة من تراث البنجاب في الهند وباكستان، وانتشرت هذه الرقصة كنوع من الموسيقى العالمية مؤخرًا، واستعان برقصة “بانجرا” للتعبير عن سعادته واحتفاله بتلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد فى كندا، ووثق جورديب باندير هذه اللحظة بمقطع فيديو وهو يرقص على نغمات موسيقى بانجرا على صفحته بموقع “تويتر”.

وظهر ، وهو يؤدى رقصة بانجرا التقليدية بأداء متميز، وهو يقف على بحرية متجمدة في كندا، بعد أن تلقى لقاح كورونا، حيث تلقى اللقاح قبل أن يتنقل إلى بحيرة متجمدة لأداء رقصة بانجرا تعبيرا عن فرحته بعد تلقيه اللقاح، وفق ما نقلت شبكة “يورو نيوز”.

وكتب في تغريده: “تلقيت لقاح Covid-19.. ثم ذهبت إلى بحيرة متجمدة لأرقص “بانجرا” من أجل الفرح والأمل والإيجابية، والتي أقوم بإعادة توجيهها عبر كندا وخارجها من أجل صحة الجميع والايجابية والرفاهية”.

ويعد كبار السن ومقيمو دور الرعاية هم الأكثر معاناة من تفشي فيروس كورونا حول العالم، حيث تفرض عليهم القيود وتمنع عنهم الزيارات والمقابلات مع أسرهم وذويهم إلا لقاءات فى أضيق الحدود طوال مدة تجاوزت العام، ورغم محاولات الكثيرين من السكان حول العالم التعايش مع الوباء وممارسة حياتهم الطبيعية من العودة إلى العمل والتنزه بقيود، لكن كبار السن ما زالوا يعانون من العزلة.

ووسط هذه المعاناة، قرر أحد دور الرعاية في العاصمة الإسبانية مدريد، الترويح على مقيميه من كبار السن عقب حصولهم على جرعات لقاح كورونا، حيث نظم دور الرعاية عرضًا مسرحيًا مقصورًا على كبار السن فقط، وحضر 170 من كبار السن استطاعوا الحصول على نزهة خارج الدار بعد حصولهم على تطعيم كورونا.

وعرضت شبكة روسيا اليوم، فيديو لكبار السن وهم ينزلون من الحافلات التي أقلتهم إلى عرض مسرحي وسط مدريد، بمساعدة الأطقم الطبية بعد انتهاء تطعيمهم بجرعات كورونا، حيث يعد هذا العرض أول رحلة ترفيهية لهم منذ تفشي جائحة كورونا، وتمكنوا خلالها من حضور عرض مسرحي تكريما لكل من يسكن دار المسنين.

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: