سلايد شوصندوق الدنيا

سماء يونيو تتلألأ للناظرين.. 4 كواكب تزين سماء مصر والوطن العربى طوال الشهر

يكون هواة الفلك والمهووسون برؤية الكواكب على موعد خلال الشهر الجارى، مع كوكب المشترى عملاق نظامنا الشمسى وزحل ملك الحلقات، حيث يزينان سماء مصر والوطن العربى طوال الليل وخلال الساعات التى تسبق شروق الشمس، حيث يظهر هذان العالمان عاليا فى السماء خلال ساعات الفجر.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن زحل يرتفع أولاً حيث يظهر عند منتصف الليل بالتوقيت المحلى بداية الشهر، وحوالى منتصف المساء بحلول نهاية الشهر، وسوف يتبع كوكب المشترى زحل فى السماء بعد فترة وجيزة.

والمشترى رابع المع جسم فى قبة السماء بعد الشمس والقمر والزهرة، وسيظهر كنقطة بيضاء ساطعة للراصد بالعين المجردة وعند رصده من خلال المنظار أو تلسكوب صغير سيشاهد قرص الكوكب وحوله أقماره الأربعة الكبيرة التى تعرف باسم “أقمار غاليلو” وهي: غانميد، كاليستو، يوروبا، آيوا – حيث تظهر كنقاط ضوئية صغيرة قرب المشترى.

وكوكب زحل يوجد اعلى يمين كوكب المشترى الساطع – بالنسبة الراصد – وهو الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس وهو ابعد كوكب فى نظامنا الشمسى يمكن رؤيته بسهوله بالعين المجردة وتم الكشف عن حلقاته منذ القرن السابع عشر، وفى القرن العشرين استطاعت المركبات الفضائية الكشف عن العديد من الحلقات الرقيقة والخافتة التى تتكون من جزئيات صغيرة من الجليد بعكس ما كان يعتقد سابقا عن وجود ثلاثة حلقات فقط.

وأوضح التقرير، أن حلقات زحل كانت فى اقصى ميلان لها باتجاه الأرض فى أكتوبر 2017 بزاوية 27 درجة وبعد ذلك فان زاوية ميل الحلقات سوف تتقلص إلى أن تظهر فى حافتها عام 2025 وفى ذلك الوقت حلقات زحل ستكون غير مرئية للراصدين من الارض لحوالى شهر ونصف.

وبعد العام 2025 سيبدأ الجانب الجنوبى للحلقات فى الظهور، وبعد ذلك بحوالى سبع سنوات فى مايو 2032 الجانب الجنونى للحلقات سوف يكون فى اقصى ميلان بزاوية 27 درجة باتجاه الارض.

وبعد 7 سنوات تقريبا من اقصى ميلان للجانب الجنونى لحلقات زحل ستظهر الحلقات حافتها وتعود غير مرئية فى عام 2039. وبعد سبع سنوات من ذلك سيصبح الجانب الشمالى لحلقات زحل فى اقصى ميلان 27 درجة باتجاه الارض فى 15 نوفمبر 2046.

وأشار إلى التقرير إلى أننا نرى الوجه الشمالى للحلقات لحوالى 15 سنة و9 أشهر وبعد ذلك نرى الوجه الجنوبى لحوالى 13 سنة و9 أشهر، هذا الاختلاف يرجع إلى أن مدار زحل اهليجى، حيث يتحرك بشكل أسرع عندا يكون فى نقطة الحضيض أقرب نقطة من الشمس ولكنه يتحرك ببطء عندما يكون فى أبعد نقطة من الشمس والتى تسمى الأوج.

ويمتلك زحل 62 قمرا و53 منها فقط تمت تسميتها، و13 قمر فقط اقطارها اكبر من 50 كيلومتر، لذلك فان هذا الكوكب عالم جميل بكل ما تحمله الكلمة من معنى واجمل الكواكب فى نظامنا الشمسى المشاهدة عبر التلسكوبات.

وخلال هذا الشهر أيضا يزين كوكبى الزهرة والمريخ سماء بداية الليل طوال شهر يونيو 2021، ولكن بالرغم من أن المريخ يبقى لفترة أطول بعد حلول الظلمة مقارنة بالزهرة، فإن المريخ خافت مقارنة بالزهرة – ألمع الكواكب – الذى يتفوق على المريخ بأكثر من مائة ضعف.

وسيظهر كوكب الزهرة أولاً، حيث يتلألأ عند الغسق، قبل أى نجم ساطع وسيكون الكوكب منخفضًا جدًا فى الافق الغربى بعد حوالى 45 دقيقة (أو قبل ذلك) بعد غروب الشمس.

وأشار تقرير الجمعية الفلكية بجدة، إلى أنه بعد ذلك يستخدم هذا الكوكب الساطع للعثور على المريخ بعد حلول الظلمة فى وقت مبكر من الليل هذا الشهر عندما يكون مرتفعًا نسبيًا فوق الأفق الغربى، ولكن الكوكب الأحمر سوف يزداد خفوته مع مرور الايام هذا العام وذلك مع ابتعاد الأرض كثيرًا عنه وبعد ذلك سينخفض تدريجيا نحو نقطة غروب الشمس.

والمريخ، على الرغم من كونه كوكبًا مسائيًا نظريا حتى أكتوبر 2021، فمن المحتمل أن يكون يختفى عن الأنظار بحلول أغسطس 2021، ففى ذلك الوقت يتوقع أن يطمس توهج شفق المساء الكوكب الأحمر.

وبشكل عام سيسطع كوكب الزهرة فى أبهى حله فى سماء بداية الليل لبقية هذا العام 2021، وسيصل إلى أقصى استطالة له من الشمس فى 29 أكتوبر 2021، ويكون فى أعظم تألق له باعتباره “نجمة” المساء.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: