أخبار وتقارير

تصل إلى 700 مليار جنيه.. «حياة كريمة» تصل لأكبر ميزانية لمشروع قومى فى تاريخ مصر

كشفت خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لعام 21/22، المقدمة من الدكتور هالة السعيد وزير التخطيط لمجلس النواب، عن تخصيص 200 مليار جنيه لمبادرة حياة كريمة التى تستهدف تحقيق جودة حياة الـمُواطنين، وتم توزيع مخصصات المبادرة فى عام 21/22 والبالغة 200مليار جنيه على قطاعات مختلفة حيث يبلغ نصيب الصحة 5و27مليار جنيه ومخصصات رصف الطرق 2و12 مليار جنيه ومخصصات الصرف الصحى ومياه الشرب 102مليار جنيه والتضامن 14مليار ومخصصات الكهرباء 20مليار جنيه، كما يبلغ نصيب التعليم 4و4 مليار جنيه ونصيب الشباب 2مليار والاتصالات 6و5ملير جنيه والزراعة 2و2مليار جنيه والرى 9و6مليار فيما يبلغ نصيب مبانى الخدمات الحكومية من الاستثمارات نحو 3مليار جنيه.

وزارة التضامن: مبادرة حياة كريمة أكبر ميزانية لمشروع قومى يستهدف القرى

وفى سياق متصل ، قالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن مبادرة حياة كريمة برنامج رئاسى كبير ومتكامل، إن لم يكن أكبر المشروعات القومية الذى تتخطى ميزانيته 700 مليار جنيه يستهدف كافة القرى المصرية على عدة مراحل؛ أولها 1400 قرية في 52 مركزا على مستوى الجمهورية، مشيرة إلى أن هناك أكثر من عشر وزارات تعمل في هذا المشروع بجانب المجتمع المدنى والقطاع الخاص، والمبادرة تعبر عن منهجية المرحلة وهى توفير الحياة الكريمة للمواطن.

وتابعت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن ملف الاستثمار في البشر هو ملف مهم للغاية والوزارة تعمل على ملف الحضانات وتنظيم الأسرة، وكذلك التمكين الاقتصادى للشباب والمرأة في الريف، بالإضافة إلى الاهتمام بملف الإعاقة، مضيفة أن جزءا من انطلاقة مصر الجديدة هو الاهتمام البنية التحتية وكذلك المواطن،  مؤكدة أن تكافل وكرامة برنامج تنموي يقايض الأسرة على مؤشرات تنموية تخص الأضعاف الفئات فيها، وهى الأطفال التي هي الأحق بتعليمها وصحتها، مضيفة أن الوزارة نجحت إلى حد كبير في أن يكون أطفال تكافل وكرامة ملحقين بالمدارس.

70 مليار جنيه لتطوير شبكات الكهرباء في مصر

وفى قطاع الكهرباء، تستهدف مبادرة حياة كريمة، رفع كفاءة خدمات الكهرباء والإنارة العامة من خلال خطة موسعه لتحسين كفاءة الشبكات الكهربائية يتم تنفيذها على 3 مراحل، والمستهدف هو أن يحصل المواطن الموجود فى أصغر قرية بأبعد نقطة بمحافظات الصعيد على خدمة بأعلى جودة وأفضل كفاءة.

وتصل التكلفة الإجمالية لصالح “الكهرباء” فى مراحل المبادرة لـ70 مليار جنيه فيما تستهدف الخطة تحسين الشبكات الكهربائية  فى 150 مركزا حيث تم تطوير 51 مركزا بتكلفة 24 مليار فى المرحلة الأولى بحياة كريمة وضخ 185 مليون بمرحلة سابقة للقرى الأكثر احتياجا فى 11 محافظة

كما ستتولى المبادرة توفير مصدرين للتغذية الكهرباء لكل قرية لمواجهة أى انقطاعات، وزيادة الجهد الكهربائى لضمان تشغيل الأجهزة المنزلية واستبدال الأعمدة المتهالكة واستبدال المحولات المعلقة بأكشاك في حين تستهدف وضع 8 آلاف محول كهرباء و13 ألف كشك كهرباء.

وزارة التخطيط: لولا حياة كريمة لن نحقق تنمية الريف في أقل من 20 سنة

وفى نفس السياق قالت وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، إن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتنمية وتطوير الريف المصرى خلال 3 سنوات، هى غير مسبوقة، مشيرة إلى استهداف المرحلة الأولى تطوير 375 قرية، بقولها: “فى الظروف العادية، لولا هذه المبادرة لن نحقق هذه التنمية فى أقل من 15 – 20 سنة”.

وأكدت السعيد أن خطط المكينة ضمن التحول إلى مصر الرقمية، يعمل على تعزيز ثقة المواطن، مشيرة إلى الانتهاء من 265 مركزا يقدم الخدمات على مستوى المحافظات، فضلا عن العمل على التوسع فى المراكز المتنقلة.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: