صندوق الدنيا

تشيلسي يُتوج بدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية فى تاريخه ويُسقط مانشستر سيتي.. صور

نجح فريق تشيلسي الإنجليزى فى العودة لمنصة التتويج الأوروبية من جديد بعد غياب 9 سنوات، حيث تُوج البلوز بقيادة مدربه الألمانى توماس توخيل بلقب دوري الأبطال للمرة الثانية في تاريخه بالفوز على منافسه مانشستر سيتى، بهدف دون مقابل، في المواجهة المثيرة التي جمعت بينهما مساء السبت، على ملعب “الدراجاو” بمدينة بورتو البرتغالية، في نهائي النسخة الحالية من المسابقة القارية 2020-2021.

وتُوج تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية فى التاريخ، بعدما حقق اللقب لأول مرة فى موسم 2011-2012، بالتغلب على بايرن ميونخ الألماني على ملعبه بركلات الترجيح، فيما خسر البلوز النهائي مرة واحدة في موسم 2007-2008 أمام مانشستر يونايتد بركلات الترجيح أيضا.

ونجح تشيلسي في معادلة يوفنتوس الإيطالي الذي فاز باللقب مرتين عامى 1985 و1996، وبنفيكا البرتغالي الذي حقق اللقب 1961 و1962، ونوتنجهام فورست الإنجليزي 1979 و1980، وبورتو البرتغالي 1987 و2004.

وفاز الألماني توماس توخيل، مدرب تشيلسي، بلقبه الأول في دوري أبطال أوروبا، بعد أن كان قريبا من التتويج به في الموسم الماضي، حين كان مديرا فنيا لفريق باريس سان جيرمان، وخسر أمام بايرن ميونخ بهدف في المباراة النهائية.

وحقق تشيلسي الفوز فى 3 مباريات متتالية ضد مانشستر سيتي في كل البطولات لأول مرة منذ الفترة بين 2005 و2009 (8 مباريات).

وخسر بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتى، 8 مباريات ضد تشيلسي في جميع البطولات، وأسوأ أرقامه ضد خصم واحد في مسيرته.

وذكرت شبكة “أوبتا”، فإن جوارديولا خسر للمرة الثالثة على التوالي أمام تشيلسي بقيادة مديره الفني الألماني توماس توخيل، ليعادل رقمه السلبي بالخسارة 3 مرات متتالية أمام ريال مدريد وقت أن كان مديرا فنيا لبرشلونة (2012-2014) وأمام ليفربول (2018).

مان سيتي ضد تشيلسي

نجح كاى هافيرتز في تسجيل هدف الفوز لصالح تشيلسي ضد مان سيتي في الدقيقة 42 من زمن المباراة بعد إنفراده بالحارس إيديرسون.

وذكرت شبكة “أوبتا” المتخصصة فى رصد الإحصائيات أن هافيرتز يعد أول لاعب يسجل هدفه الأول فى مسيرته بدورى أبطال أوروبا خلال المباراة النهائية للمسابقة، منذ إلكاى جوندوجان فى نهائي 2013 مع بوروسيا دورتموند ضد بايرن ميونخ.

كما يعد نجم تشيلسي صاحب الـ21 عاما و352 يوما أصغر لاعب ألمانى يسجل فى نهائي دورى الأبطال منذ لارس ريكن لاعب دورتموند 20 عاما و 322 يوما فى مرمى يوفنتوس فى نهائي عام 1997.

وبات ماسون ماونت أول لاعب إنجليزي يصنع هدفا في نهائي دوري الأبطال منذ ويس براون، لاعب مانشستر يونايتد، عام 2008.

وأجرى توماس توخيل مدرب تشيلسي تبديلا اضطراريا باستبدال تياجو سيلفا الذى تعرض للإصابة ليشارك كريستنسن بدلا منه في الدقيقة 38 من زمن المباراة.

وانهمر النجم البلجيكى كيفين دى بروين، لاعب مانشستر سيتى، فى البكاء عقب تعرضه للإصابة عقب تدخل قوى من روديجير ليتم استبداله فى الدقيقة 59 من زمن المباراة وشارك جابرييل خيسوس بدلا منه، ليدخل النجم البلجيكى فى نوبة من البكاء لشعوره بالحزن.

وخاض مان سيتي لقاء تشيلسي بالتشكيل التالى: حراسة المرمى: إيدرسون / خط الدفاع: كايل ووكر، جون ستونز، روبن دياز، زينشينكو / خط الوسط: جوندوجان، دي بروين، برناردو سيلفا / خط الهجوم: رياض محرز، فيل فودين، رحيم سترلينج.

تشكيل تشيلسى ضد مانشستر سيتى: حراسة المرمى: إدوارد ميندي / خط الدفاع: تياجو سيلفا، روديجير، أزبيلكويتا، جيمس ريس / خط الوسط: جورجينيو، نجولو كانتي، بن تشيلويل / خط الهجوم: كاى هافيرتز، ماسون ماونت، تيمو فيرنر.

ويعد هذا النهائي هو الثامن في التاريخ الذي يتواجد خلال فريقين من بلد واحد، وهو ثالث مواجهة إنجليزية فى النهائي، بعد مانشستر سيتي وتشيلسي عام 2008، وليفربول أمام توتنهام هوتسبير في 2019.

مشوار تشيلسي نحو التتويج باللقب الأوروبى

خاض تشيلسي 13 مباراة بدورى الأبطال هذا الموسم، نجح خلالها فى تحقيق 9 انتصارات بالإضافة إلى 3 تعادلات، فيما تلقى هزيمة واحدة.

وأحرز لاعبو البلوز 23 هدفا في دوري أبطال أوروبا بمتوسط 1.76 هدف فى المباراة الواحدة، فيما استقبلت شباكه 4 أهداف.

وكان تشيلسى صعد للمباراة النهائية، بعد تخطى عقبة ريال مدريد الإسبانى فى الدور نصف النهائى بنتيجة 3-1 بمجموع المباراتين، فيما تأهل مانشستر سيتي لنهائي دورى أبطال أوروبا للمرة الأولى فى تاريخه، على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي فى نصف النهائي، بنتيجة 4 – 1 فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب.

 

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: