أخبار وتقاريرسلايد شو

انتخابات إيران.. 7 مرشحين يتنافسون لخلافة روحانى بعد إقصاء نجاد ولاريجانى

تستعد إيران لإجراء انتخابات رئاسية فى دورتها الـ 13، وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، رسميا، عن أسماء المرشحين فى الاستحقاق المقررة في 18 يونيو المقبل، وأيد مجلس صيانة الدستور الإيرانى، أهلية 7 مرشحين للانتخابات الرئاسية.

إبراهيم رئيسي (التيار المحافظ)

هو رئيس السلطة القضائية الحالى، وفشل فى الوصول إلى المنصب فى انتخابات 2017 أمام حسن روحانى، وهو خليفة محتمل للمرشد الأعلى على خامنئى، وأحد المتشددين الذى لايؤمنون بفكرة التفاوض مع الغرب، وتقول المعارضة الإيرانية إنه ترأس ما يسمى بفرقة الموت المسئولة عن عملية اعدام جماعى عام 1988.

محسن رضائي  (التيار المحافظ)

وهو قيادى سابق بالحرس الثورى، يشغل حاليًا منصب سكرتير مجمع تشخيص مصلحة النظام بقرار من المرشد منذ عام 2007، وهو يخوض الانتخابات للمرة الرابعة، حيث ترشح رضائي للانتخابات الرئاسية عام 2005، لكنه انسحب بعد ذلك، وترشح أيضًا في الانتخابات الرئاسية 2013 وحصل على المرتبة الرابعة بعد حسن روحاني ومحمد باقر قاليباف وسعيد جليلي.

سعيد جليلي (محافظ متشدد)

الأمين السابق لمجلس الأمن القومي وحاليا هو عضو فى مجلس الامن القومي الاعلى، والمفاوض النووى السابق الذى خدم فى الحرس الثورى وشارك فى الحرب العراقية الايرانية وانسحب فى انتخابات 2013 الرئاسية لعدم امتلاكه حظوظ للفوز، كما يشغل قبل ذلك منصب مساعد وزير الخارجية الايرانية لشؤون اوروبا وامريكا، وبدأ نشاطه الدبلوماسي ملحقا في الخارجية منذ عام 1989 وتولى مسؤوليات مختلفة مثل الملحق السياسي ورئيس دائرة التفتيش وسكرتير السفارة ومساعد دائرة امريكا الشمالية والوسطى والمدير العام لمكتب مرشد الثورة الايرانية ومستشار رئيس الجمهورية.

علي رضا زاكاني (محافظ متشدد)

رئيس مركز الأبحاث في البرلمان وعذو لجنة دراسة الاتفاق النووى المبر فى 2015، شارك فى الحرب الإيرانية العراقية، وهو صاحب المقولة الشهيرة بأن إيران باتت تسيطر على 4 عواصم عربية، بعد سيطرة جماعة “أنصار الله” الحوثيين، على صنعاء في اليمن.

أمير حسين قاضي زادة هاشمي (محافظ متشدد)

يشغل منصب نائب رئيس البرلمان الإيراني.

عبد الناصر همتي (اصلاحي)

محافظ البنك المركزي، واستاذ فى جامعة طهران، ولديه دكتوراة فى الاقتصاد.

محسن مهر علي زادة (إصلاحي)

نائب سابق، ورئيس اتحاد رياضة “الزورخانة”، وعضو مجلس إدارة منطقة كيش الاقتصادية الحرة، ترشح فى الانتخابات الرئاسية فى دورتها التاسعة وبناءً على اقتراح من الرئيس آنذاك سيد محمد خاتمي في عام 2005 كمرشح عن التيار الإصلاحي، تم استبعاده في البداية من قبل مجلس صيانة الدستور ، لكن تمت الموافقة عليهما لاحقًا برسالة من المرشد على خامنئي.

وتم استبعاد أسماء الرئيس السابق لمجلس الشورى علي لاريجاني والرئيس السابق أحمدي نجاد والنائب الحالي لرئيس الجمهورية الإصلاحي اسحاق جهانجيري، من السباق الرئاسي.

فيما انسحب المرشحين حسين دهقان وزير الدفاع الإيرانى الأسبق لصالح ابراهيم رئيسى، وأعلن مساعد قائد “فيلق القدس” وزير الدفاع السابق، رستم قاسمي، انسحابه من سباق الانتخابات الرئاسية.

ويبلغ عدد الناخبين في إيران 59 مليونا و310 آلاف 307 أشخاص، منهم مليون و392 ألفا و148 شخصا يشاركون لأول مرة في الانتخابات، وستبدأ الحملات الدعائية لمدة 20 يوما من 28 مايو حتى 16 يونيو، وفي 17 يونيو ستدخل البلاد فترة الصمت الانتخابي.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: