صندوق الدنيا

رفع كفاءة البنية التحتية وتحسين الخدمات على رأس أولويات «حياة كريمة»

عمل المشروع القومى لتطوير القرى فى إطار مبادرة حياة كريمة، على تنمية المراكز الأكثر فقرًا على مستوى الجمهورية ومعالجة نقص الخدمات بها، وتسعى لإحداث نقلة نوعية متكاملة لكافة القطاعات التى تلتمس مع احتياجات المواطنين وستسهم فى توفير احتياجات أساسية تمثل صلب الحقوق الإنسانية لفئة عريضة بالدولة المصرية، كما أنها انعكاس حقيقى لإحداث حياة أفضل للمواطن لتشمل حياة آدمية وتأمين وصحة ومدارس على أعلى مستوى وتغيير فى الثقافة العامة لدى المواطنين، وتغيير شامل، وليست مشروعات محددة بعينها، وتطوير يشمل مناحى الحياة، وتستهدف الوصول لـ 4670 قرية وتمثل نسبة السكان المستفيدين منها 57% من إجمالى سكان مصر.

ويأتى من بين الأهداف الاستراتيجية لمُبادرة “حياة كريمة” فى تحسين المعيشة والاستثمار فى البشر، تحسين مستوى خدمات البنية الأساسية والعمرانية والتى تتضمن صرف صحى، مياه شرب، الغاز الطبيعى، رصف طرق.

وحسب تصريحات للدكتور صلاح هاشم، مستشار وزيرة التضامن للسياسات الاجتماعية، فإن أن أغلب مخصصات “حياة كريمة” ذهبت للصرف الصحى لأنه قبل هذه المبادرة كان أكثر من 80% من القرى المصرية معدومة من الصرف الصحى، كما أن 40% من القرى لا يوجد بها وصلات لمياه الشرب النقية.

وأنجزت المبادرة 600 مشروعا حتى الآن فى 377 تجمعا ريفيا فى 11 محافظة مصرية تصل نسبة الفقر فيها إلى 70%، وتضم 756 ألف أسرة بإجمالى 3 ملايين نسمة وتقوم المبادرة بتنفيذ باقى مشروعات المرحلة الأولى وقدرها 1850 مشروعا.

كانت قد استعرضت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ملامح الخطة الاستثمارية الـمُوجّهة لتنمية الريف الـمصرى، فى إطار مُبادرة “حياة كريمة”، وذلك خلال مناقشتها بيان مشروع خطة التنمية المستدامة للعام المالى 21/2022؛ العام الرابع من خطة التنمية المستدامة (18/2019-21/2022) أمام لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، موضحة أن مخصصات “حياة كريمة فى خطة عام 2022/21 تبلغ 200 مليار جنيه منها ما يخص تحسين البنية التحتية والأساسية للقرى بواقع 20 مليار جنيه للكهرباء، 102 مليار جنيه للصرف الصحى ومياه الشرب، 12,2 مليار جنيه لرصف الطرق.

فقد تم تخصيص102 مليار جنيه لصالح الصرف الصحى ومياه الشرب، كما أكدت وزارة التخطيط أنه من المُستهدف تغطية 660 قرية فى الصعيد بخدمات الصرف الصحى ومياه الشرب خلال العام المالى المقبل، ومن المستهدف تغطية كافة القرى ‏الرئيسية والنجوع والتوابع بخدمة الصرف الصحى بنسبة 100% خلال 3 سنوات، وقد حدث تحسن فعلى فى معدل التغطية فى عدد من القرى المستهدفة بحوالى 64 ٪، والانتهاء من إنشاء ٣٠ مشروع صرف صحى حسب المعلن من وزارة التخطيط، وَإتاحَة خِدْمَات الصَّرْف الصحى بـ37 قَرْيَة.

كما تتمثل مشروعات توصيل الغاز الطبيعى من ضمن أولويات الدولة لتحسين الحياة بهذه القرى وتوفير خدمات حضارية لسكانها، حيث تم الانتهاء من توصيل الغاز الطبيعى لعدد 12.5 مليون وحدة سكنية، وتم إطلاق مبادرة لتوصيل الغاز بالتقسيط لمدة6سنوات بدون فوائد بـ30 جنيها شهريا قسط شهرى، والمستهدف خلال العام المالى الجارى تنفيذ توصيله لنحو 1.2 مليون وحدة، ويتم التنسيق لمد الشبكات بعد الانتهاء من استكمال شبكات الصرف الصحى بالقري.

وفى السياق ذاته خصص 12,2 مليار جنيه لصالح رصف الطرق بقرى حياة كريمة فى العام الجديد وكان قد تم الانهاء من رصف 188 كيلو طرق باستثمارات حوالى 319 مليون جنيه، كما يستهدف تأهيل وتبطين ترع بأطوال 2670 كم.

كما تعمل الحكومة على توافر كافة الخدمات بشكل متقارب للمواطن الريفى ومن ثم يتم العمل على توسيع مجمعات الخدمات الحكومية وسيتم إنشاء مبنى مجمع فى كل وحدة محلية قروية بإجمالى نحو 320 مبنى خلال المرحلة الأولى، وتبلغ المساحة الانشائية والفراغات العامة حول المبنى حوالى 700 متر ويضم كل مجمع مقر للوحدة المحلية القروية والمجلس المحلى ومكتب التموين والشهر العقارى والسجل المدنى ومكتب بريد ووحدة تضامن اجتماعى، بالإضافة إلى مركز تكنولوجى مصغر يعمل كمكتب أمامى لكافة هذه الجهات.

وقامت وزارة التنمية المحلية، بحصر المبانى الخدمية الاجرائية القائمة على مستوى القرى الأم والقرى التوابع، وهى مبانى متناثرة والكثير منها حالتها الإنشائية غير جيدة ولا تقدم الخدمات بالمفهوم أو الجودة المطلوبة، ومن ثم فإن إنشاء مجمعات خدمات فى القرى الأم على أحدث طراز ووفقاً لمعايير الجودة الانشائية والتشغيلية سيعطى فرصة لإعادة توظيف المبانى القائمة فى أغراض أخرى تحتاج اليها القرى المستهدفة.

وحسب بيانات حكومية معلنة مسبقا، فإن 68.8% من القرى تحتاج رصف طرق وإنشاء جسور، و63.1% من القرى تتطلب إنشاء شبكة صرف صحى، 53.1%من القرى تتطلب إنشاء مدارس أساسية، 30.5% من القرى تتطلب إنشاء مركز شباب، 22.3%من القرى تتطلب إنشاء فصول محو أمية، 21.9%من القرى تتطلب إنشاء مخابز، 27.9%من القرى تتطلب إنشاء نادى ثقافي.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: