أخبار وتقاريرثقافة وفنون

بالفيديو.. عمومية «الفنانين التشكيليين» تطالب بسحب الثقة من النقيب

تطور سريع و متلاحق في احداث أزمة نقابة الفنانين التشكيليين وتصاعد للغضب بين أعضاء النقابة، فبعد رفض محكمة القضاء الإداري (مجلس الدولة) الشق العاجل للطعن المقدم من السيد النقيب ضد وزير الثقافة وأعضاء المجلس صباح الأحد 13 سبتمبر، توجه أمس الأثنين مجموعة كبيرة من أعضاء الجمعية العمومية للنقابة لتقديم أكثر من مائة طلب كتابي لسحب الثقة من نقيب الفنانين التشكيليين د. صفية القباني.

وقد غادرت السيدة نقيب التشكيليين مقر النقابة قبل توجه أعضاء النقابة إلى مكتب الاستقبال داخل المقر لتسليم الاستمارات إلى الموظف الإداري المسئول والذي رفض إستلام استمارات الطلبات الموقعة من أعضاء النقابة بعد أن أمرته النقيب هاتفياً بذلك و طلبت منه ابلاغ الأعضاء أن يقدموا طلباتهم بمكتب أحد المحامين غير ذي صفة بالنقابة، مما تسبب في غضب أعضاء الجمعية العمومية و الذين طلبوا من الموظف تقديم استقالته لرفضه الاستلام و مخالفته اللوائح.

وقد إختفى من المشهد الأمين العام للنقابة، و لم يحضر سوى مجموعة من أعضاء مجلس إدارة النقابة والذين قام ثلاثة منهم بإستلام مائة و ثماني عشرة استمارة سحب ثقة موقعة من أعضاء الجمعية العمومية، و تم اثبات ذلك في محضر رسمي أناب فيه عن الجمعية العمومية كل من: الفنان و الكاتب و الناقد الكبير أ. عزالدين نجيب ، و د. مختار النادي، و الفنان عبدالمنعم عبدالسميع ; و أناب عن مجلس النقابة و إستلم الإستمارات كل من: السيد وكيل النقابة (القائم بأعمال النقيب) أ.د. عادل عبدالرحمن، و عضوا المجلس أ.د. سلوى محمود رشدي (مقرر لجنة الرعاية الصحية و الاجتماعية)، و م ديكور/ طارق عيد (مقرر لجنة ممارسة المهنة).

الجدير بالذكر أن المادة (18) من قانون نقابة الفنانين التشكيليين تنص على أن  تعقد الجمعية العمومية للنقابة إجتماعها العادى خلال شهر أبريل من كل عام ويجوز دعوتها إلى إجتماع غير عادى كلما رأى مجلس النقابة ضرورة لذلك ويجوز دعوتها إذا طلب ذلك كتابة ثلث الأعضاء الذين تكون منهم الجمعية العمومية أو مائة عضو من أعضائها أيهما أقل ، وتوجه الدعوة الى الأعضاء كتابة وبالنشر فى صحيفتين يوميتين قبل موعد الإجتماع بسبعة أيام على الأقل على أن يُرفق بالدعوة جدول الأعمال وأن يبين بها موعد الإجتماع ومكانه ولايجوز للجمعية العمومية النظر فى غير المسائل الواردة فى الجدول إلا بموأفقة الأغلبية المطلقة لجموع الحاضرين.

 

 

 

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: