صندوق الدنيا

بقع الدماء تملأ مبانيها.. قصة «مدينة الأشباح» المهجورة.. (فيديو وصور)

ظهرت مدينة كيرو – جوردو على الخارطة لأول مرة عام 1865 بجوار منجم للفضة، وتقع في وادي الموت الصحراوي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وشغلت المدينة المركز الأول في أمريكا بإنتاج الفضة والرصاص في تلك الفترة.

ومثلت المدينة آنذاك جزءا لا يتجزء من «الغرب المتوحش»، حيث شهدت جريمة قتل واحدة على الأقل كل أسبوع أثناء فترة ازدهارها، ولا تزال بقع الدماء وثقوب الرصاص موجودةً على مبانيها حتى الآن، حسبما جاء في «روسيا اليوم».

وبدأ سكان هذه المدينة بمغادرتها تدريجيا بعد انخفاض أسعار الفضة والنفط، كما أنها شهدت حريقا كبيرا قضى نهائيا على كل مظاهر الحياة البشرية فيها، وتم اعتبارها مكانا خطيرا وأطلق عليها فيما بعد «المدينة المهجورة» أو «مدينة الأشباح».

وعرضت المدينة للبيع بمبلغ مبدئي بلغ 925 ألف دولار. وبعدها، تلقت شركة العقارات الموكلة ببيع المدينة عشرات العروض لشرائها.

وبالفعل بيعت المدينة التابعة لولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ 1.4 مليون دولار، وتحوي الآن 22 بناء، منها فندق ومتحف وكنيسة وسكن للعمال الذين قطنوها لعشرات السنين وصالون حلاقة.

يذكر أن المالك الجديد لمدينة الأشباح، مجموعة استثمارية تنوي تحويلها إلى منطقة جذب سياحي.

وعلق وكيل العقار على صفقة بيع المدينة بقوله: «تمت صفقة البيع، يوم الجمعة 13 يوليو 2018، وهذا يتوافق مع روح مدينة الأشباح».

 

بقع الدماء تملأ مبانيها.. قصة «مدينة الأشباح» المهجورة.. (فيديو وصور)

 

بقع الدماء تملأ مبانيها.. قصة «مدينة الأشباح» المهجورة.. (فيديو وصور)

 

بقع الدماء تملأ مبانيها.. قصة «مدينة الأشباح» المهجورة.. (فيديو وصور)

 

 

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: