حوادث وقضايا

قطار المحاكمات اليوم.. الحكم فى طعن المتهمين بفض رابعة ومحاكمة إبراهيم سليمان

تشهد أروقة المحاكم بالقاهرة والجيزة، اليوم الاثنين، نظر العديد من القضايا المهمة، ولعل أبرزها الحكم فى طعن المتهمين بـ”فض اعتصام رابعة”، ومحاكمة إبراهيم سليمان بقضية “الحزام الأخضر”، ومحاكمة متهم بقضية ميادة أشرف.

الحكم فى طعن المتهمين بـ”فض اعتصام رابعة”

تنطق محكمة النقض، اليوم الاثنين، بحكمها فى الطعون المقدمة من المتهمين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فض اعتصام رابعة”، على الأحكام الصادرة بحقهم بالإعدام شنقًا والسجن المشدد من 5 سنوات حتى المؤبد.

محاكمة إبراهيم سليمان بقضية “الحزام الأخضر”

وتنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار شعبان الشامى، محاكمة وزير الإسكان الأسبق محمد إبراهيم سليمان، ورجل الأعمال سمير زكى عبد القوى، بالقضية المعروفة إعلاميا بـ”الحزام الأخضر”.

محاكمة 12 متهما بـ”خلية هشام عشماوى”

تنظر الدائرة الأولى إرهاب، بمحكمة أمن الدولة طوارىء، والمنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، محاكمة 12 متهما فى القضية رقم 32 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ الوراق، والمقيدة برقم 9 لسنة 2021 كلى شمال الجيزة، وبرقم 385 لسنة 2020 جنايات أمن الدولة العليا، والمعروفة إعلاميا بـ «خلية هشام عشماوى».

وجاء فى أمر الإحالة أنه فى غضون عام 2013 حتى إبريل 2016، تولى المتهم الأول، قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلي الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر، وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء علي الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بأن تولى والمتهمين قيادة وإدارة خلية بجماعة تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهم واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم ودور عباداتهم، واستهداف المنشآت العامة، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها هذه الجماعة لتحقيق وتنفيذ اغراضها الإجرامية.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: