أخبار وتقارير

بعد التحقق من شخصيته وهدفه.. الإفراج عن صاحب «واقعة الحمار» بالمنيا

أفرجت أجهزة الأمن بالمنيا، عن بهاء الدين على محمد علي، وشهرته بهاء العمدة صاحب “واقعة الحمار”، بعد أن جرى التحفظ عليه داخل نقطة شرطة قلوصنا بمركز سمالوط، مساء اليوم الاثنين، للتحقق من هويته خلال رحلته التي انطلقت من محافظة الجيزة في طريقه إلى أسوان؛ لتوثيق عادات وتقاليد أبناء الصعيد فى كتاب يجمع تلك العادات والتقاليد.

وقال أحد المرافقين له، ويُدعى “محمود”، إنه وخلال تواجد بهاء وحماره ومرافقيه داخل إحدى قرى مركز سمالوط، حضر عددا من رجال الشرطة، وألقوا القبض على العمدة وجرى اصطحابه إلى نقطة الشرطة.

وقال مصدر أمني، إن بهاء العمدة لا يحمل أي تصاريح، وتسبب في وجود تجمعات كبيرة حوله رغم الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المُستجد.

وقال “العمدة” ابن الـ29 عامًا، إنه من أبناء محافظة سوهاج، وتحديدًا مركز المنشأة، وقرر خوض تجربته لتوثيق عادات وتقاليد أهالي الصعيد، موضحًا أن رحلته بدأت قبل 8 أيام، وتحديدًا يوم 6 من فبراير الجاري، بدأت من محافظة الجيزة حتى وصل اليوم إلى مركز سمالوط، مشيرًا إلى أن رحلته قد تستغرق شهرًا كاملًا حتى الوصول إلى محافظة أسوان جنوبًا.

وأضاف “الرحالة”، أن محافظات الصعيد بالرغم من أنه إقليم واحد؛ إلّا أن كل محافظة لها لهجتها الخاصة وعادات وتقاليد أهلها الذي يختلفون عن جيرانهم داخل المحافظات الأخرى، وأن هدف رحلته توثيق تلك العادات واللهجات، وكذلك بطولات تلك القرى.

وأوضح “العمدة”، تعرضه لصعوبات خلال رحلته، تمثلت في رفض أهالي بعض القرى من استضافته، أو المبيت داخل قراهم؛ كما أشار إلى استضافة أهالي قرى أخرى له واستضافته وتقديم له المآكولات والشراب والمبيت له.

واستطرد، أن أبرز ما رصده خلال رحلته من محافظة الجيزة حتى مركز سمالوط داخل محافظة المنيا، التعرف علي سبب تسمية بعض البلدان، ومنها الحوامدية نسبة إلى قبيلة الحوامد.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: