صندوق الدنيا

يخرج من غيبوبة استمرت 10 أشهر أصيب فيها مرتين بكورونا

خرج شاب بريطاني تعرض لحادث سيارة العام الماضي في الاستيقاظ من غيبوبة دخل فيها لمدة 10 أشهر أصيب فيها مرتين بكورونا.

وأصيب الشاب جوزيف فلافيل بإصابة في الدماغ عندما صدمته سيارة أثناء سيره على طول طريق في ستافوردشاير، إنجلترا في 1 مارس 2020. في ذلك الوقت، تم الإبلاغ عن أقل من 40 حالة إصابة بـ COVID-19 في المملكة المتحدة.

وبدأ الإغلاق الأول بعد بضعة أسابيع، في 23 مارس . ومنذ ذلك الحين، كان هناك أكثر من 3.8 ملايين حالة إضافية.

وقالت خالته سالي فلافيل سميث لصحيفة “الغارديان” إنه لا يعرف شيئا عن الوباء لأنه نائم منذ 10 أشهر. بدأ وعيه يتحسن الآن”.

مضيفة: “انا لا أعلم من أين أبدأ. قبل عام، إذا أخبرني أحدهم بما سيحدث العام الماضي، فلا أعتقد أنني كنت سأصدق ذلك. ليس لدي أي فكرة عن كيفية فهم جوزيف لما مررنا به جميعا”.

وتم علاج فلافيل لأول مرة في مستشفى ليستر العام. ثم نقل إلى مركز Adderley Green Care في ستافوردشاير لإعادة التأهيل منذ حوالي أربعة أشهرـ وفقا لسبوتنيك.

قبل الحادث، كان جوزيف طالبا متحمسا للرياضة والموسيقى. في مايو 2020، كان من المقرر أن يحصل على جائزة ذهبية من دوق إدنبرة، وهي جائزة تعترف بإنجازات الشباب، وفقا لـ GoFundMe التي أنشأها أفراد الأسرة لدعم تعافيه.

وقالت سالي فلافيل سميث للصحيفة: “لا يزال أمامنا طريق طويل لنقطعه، لكن الإنجازات التي قطعها خلال الأسابيع الثلاثة الماضية كانت مذهلة للغاية”.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
« Browse the site in your preferred language »
%d مدونون معجبون بهذه: