أخبار الرياضةملفات خاصة

الأهلي في المونديال.. ماذا سيفعل «الشياطين الحمر» خلال «الظهور السادس»؟

يستعد الأهلي لكتابة تاريخ جديد خلال مشاركته السادسة في تاريخه في كأس العالم للأندية والمقامة في قطر، والتي يفتتحها بمواجهة الدحيل القطري غدا الخميس ، في مباراة صعبة وقوية على الفريقين، خاصة الأهلي الذي يتطلع لحسم نتيجتها لصالحه والتأهل لنصف نهائي مونديال الأندية، باعتباره الهدف الأسمى للجهاز الفني واللاعبين والجماهير الحمراء.

ويواجه الأهلي العديد من التحديات في مواجهة الدحيل ببداية مشواره في مونديال الأندية بعد الظهور السادس في البطولة الأكبر على مستوى الأندية، بعدما سبق له المشاركة في نسخ 2005 و2006 و2008 و2012 و2013، ويعود للمشاركة في مونديال الندية بعد غياب طويل، بينما يتسلح بعدة مقومات تساعده على تخطي عقبة الدحيل ويضع في حسبانه أكثر من عامل يرجح قوته للفوز في موقعة الغد.

فرصة لكسر أو معادلة إنجاز 2006

يتطلع الأهلي لتحقيق إنجاز جديد سواء بالوصول لأعلى إنجاز وهو التتويج بالمركز الثالث في نسخة 2003 أو كسر الإنجاز والتأهل للمباراة النهائية، حال تخطى الدحيل وتأهل لمواجهة بايرن ميونيخ الألماني في نصف النهائي، وغن كانت مهمته في الصعود للمباراة النهائية صعبة حال التأهل لملاقاة بطل أوروبا.

التعلم من أخطاء المشاركات السابقة بكأس العالم

يطمح الأهلي ولاعبيه في تفادي الأخطاء التي وقع فيها خلال المشاركة في النسخ الماضية من كأس العالم للأندية، سواء عدم التعود على الأجواء أو دراسة المنافسين بشكل جيد، من خلال السفر إلى قر قبل موعد المباراة بفترة كافية للتأقلم على أجواء المنافسات، وكذلك من خلال دراسة لاعبي الدحيل بشكل جيد والتحضير النفسي والفني الجيد للمباراة.

موسيماني يراهن على طموح وشخصية الجيل الحالي

ويراهن بينوس موسيماني المدير الفني للأهلي على طموح لاعبيه رغبتهم في كتابة تاريخ جديد، بخلاف شخصية البطل التي تكمن بداخل كل اللاعبين، والذي لا يقبل سوى بالانتصارات وتحقيق الانتصار تلو الآخر ولا يكل أو يمل من التتويج بالألقاب، بخلاف قدرات لاعبيه العالية ورغبتهم الملموسة في صناعة تاريخ جديد.

الجماهير الحمراء “قوة الدفع” للشياطين الحمر

يعول الأهلي وجهازه الفني على المساندة الكبيرة التي سيحظى بها الشياطين الحر خلال مشاركتهم في كأس العالم للأندية، خاصة بعد الاستقبال المبهر الذي استقبلت به الجالية المصرية في قطر بعثة الهلي فور الوصول إلى العاصمة القطرية الدوحة، باعتبار أن جماهير الأهلي هي قوة الدفع والعامل المحرك للاعبين واللاعب رقم 12 في المباراة.

جلسات تحفيزية من الخطيب قبل موقعة الدحيل

يحرص محمد الخطيب على مرافقة فريق الأهلي في كل خطوة يهطوها الفريق الأحمر بطر من أجل دعم ومؤازرة اللاعبين في التدريبات وفي فندق الإقامة، من أجل تحفيز اللاعبين والشد من أزرهم على تقديم كل ما بوسعهم، من أجل كتابة تاريخ جديد للأهلين ولرفع الضغوط عن كاهلهم.

Facebook Comments

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: