العالم الآخر

يظهرون أثناء التصوير بالكاميرا.. أمريكيون يدَّعون التحدث إلى أشباح

خلال عام 1991، أعطاه والده هدية في عيد الميلاد، كانت عبارة عن كاميرا، وظلت معه بحوزته سنوات عديدة، وأثناء محاولة التقاط صورة لحمامة، ظهر أمامه شبحاً، بحسب ما نشرته صحيفة «ميرور» البريطانية.

جون هوكرت، من لوس أنجلوس، ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة، انتقل إلى المنزل الذي قام بالتقاط الصورة به منذ الثمانينيات، وقتها شعر بطاقة غريبة في أركان المنزل، وحكى ما رآه قائلاً: «كنت جالساً، رأيت باب المنزل يفتح بمفرده، دون أن أقوم بدفعه، ثم رأيت حمامة ظهرت من الباب، أتيت بالكاميرا وقمت بالتقاط الصورة، ثم شهدت شبحاً أمامي أثناء محاولة الالتقاط».

اعتقد «هوكرت» أنها خدعة من والده، لأن والده كان مشهوراً بالمقالب، ثم دعا أصدقاؤه وبدأت المجموعة في التقاط الصور في جميع أنحاء المنزل، والمفاجأة أن كل الصور أظهرت نفس الدخان الأبيض في الخلفية.

أثناء التقاط الصور، سمعوا صوتاً يقول «هل أنت هنا الآن»، ثم طلب أحدهم أن يحضروا الكاميرات ويبدأون في التقاط الصور، وكل الصور أظهرت وجود شبح في المنزل.

يستكمل «هوكرت» أنه هو وأصدقاؤه استمروا في الحديث إلى الشبح، حيث قال لهم: «قالت إني روح صديقة ولست شبحاً سيئاً»، والغريب في الأمر أنه ظل يجيب على أسئلتهم بشكل واضح.

اكتشف الرجل أيضاً أن الشبح ظهر فقط على الكاميرا الخاصة بوالده دون غيرها.

وهناك العديد من المنازل المسكونة في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن أشهر تلك المنازل، منزل «كرانمر» Mr. Cranmer الذي اكتسب شهرة واسعة مؤخرا، بعد صدور كتاب خاص عنه، وظهوره في بعض حلقات البرامج المتخصصة في الأماكن المسكونة.

ووفقا لما نشره موقع «Listverse» الإلكتروني، فالسبب الرئيسي وراء المنزل المسكون هو ساحر لإحدى القبائل، ألقى لعنة شريرة على الأرض التي قام فوقها المنزل بعد ذلك.

Facebook Comments

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: