العالم الآخر

واقعة نادرة الحدوث.. امرأة تفقد الذاكرة مؤقتا بسبب إصابتها بالإمساك

شهدت مدينة هونغ كونغ في الصين واقعة نادرة الحدوث، حيث فقدت امرأة  الذاكرة مؤقتا بعد دخول الحمام.

المرأة التي كانت تعاني من الإمساك فقدت 10 سنوات من ذكرياتها حين كانت تحاول التبرز.

ويقول ابن السيدة التي فقدت الذاكرة إنها عانت من “اضطراب عقلي”، بعد إصابتها بنوبة إمساك مزعجة. ووفقا لتقارير (التي لم يتسنَّ التحقق منها)، فقدت المرأة كل ذكريات العقد الأخير من حياتها. إثر ذلك، نُقلت ذلك إلى المستشفى حيث قضت الليلة هناك قبل أن تستعيد ذاكرتها في صباح اليوم التالي.

وحسب الرواية التي نقلتها وسائل الإعلام، فإن السيدة عانت من فقدان مؤقت للذاكرة استمر 8 ساعات تقريبا، ولم تدرك بعد ذلك ما حدث لها.

وجهة نظر علمية

تقول الدكتورة سارة جارفيس -وفقا لما نقل موقع سانتي بلوس عن صحيفة “ذا صن” (تم تجاهل الرابط لعدم ملاءمة الصور به)- البريطانية تعليقا على مدى صحة هذه القصة، إن شيئا كهذا يمكن أن يحدث فعلا، موضحة أنه “من الناحية النظرية، يمكن أن يفقد شخص ما فقد ذاكرته نتيجة جهد مفرط في الحمام، فإذا بذلت مجهودا مضنيا، يمكن أن يحول ذلك دون وصول الدم إلى الدماغ”.

وتضيف أن مثل هذا الأمر قد يحدث مع أولئك الذين يرفعون أحمالا ثقيلة جدا، و”في حالات نادرة للغاية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث نزيف في الدماغ، متسببا في شكل من أشكال السكتة الدماغية”.

لكن جارفيس تؤكد أن هذا الأمر لا يحدث إلا في حالات نادرة، وأنها لم تشاهد طيلة حياتها المهنية التي استمرت 30 عاما حالة مماثلة.

وقد أكد طبيب الأعصاب بينغ جيايونغ، لإحدى الصحف في هونغ كونغ، أن المرأة عانت مما يُعرف بفقدان الذاكرة الشامل العابر.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: