ثقافة وفنون

مالكة متحف فى أمستردام تتذكر: بيع لوحة بانكسى أنقذ الموظفين.. كيف ذلك؟

أخبرت مالكة متحف للفنون في أمستردام، والتي باعت لوحة ثمينة لبانكسى مقابل 1.5 مليون جنيه إسترلينى، لتجنب تسريح الموظفين خلال جائحة فيروس كورونا، كيف اجتمع موظفوها حول اللوحة لتقديم الشكر.

قالت Kim Logchies-Prins ، المؤسس المشارك مع زوجها، ليونيل، لمتحف Moco للفن الحديث والمعاصر وفن الشارع بامسترادم، إنها انضمت إلى 20 من موظفي المكتب لتقديم الاحترام وتوديع لوحة بانكسى بعنوان القرد المسجون، بعد بيعها إلى مشتر أمريكى مجهول فى مزاد فى نيويورك، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع الجارديان.

وبعد بضعة أشهر، تلقت Logchies-Prins بريدًا إلكترونيًا من المشترى يعرض عليه إقراض العمل للمتحف لمدة عام على الأقل، واصفة ما حدث بـ المعجزة.

وأكدت Logchies-Prins أنها لا تشك فى أنها كانت تفعل الشىء الصحيح فى بيع اللوحة في يوليو على الرغم من كونها واحدة من “الزيوت الخام” المحبوبة جدًا للفنان، وهي سلسلة من اللوحات الكلاسيكية المحدثة بأيقونات بانكسى.

واضطر متحف Moco، مثله مثل الآخرين في هولندا، إلى إغلاق أبوابه في مارس حتى الصيف، وكان منذ ذلك الحين في ظل قوانين فيروس كورونا في البلاد، في هذه الأيام، يمكن أن تتوقع حوالي 200 زائر فى اليوم مقارنة بـ 2000 قبل الأزمة.

وتدفع الحكومة الهولندية أجور الموظفين، لكن الشركات لا تزال عليها دفع الضرائب على الرغم من أن الكثيرين يحصلون على دخل ضئيل أو معدوم.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: