صندوق الدنيافي خدمتك

«القالة».. عاصمة «المرجان» في العالم

تعد مدينة «القالة» من أروع المناطق السياحية الطبيعية في الجزائر بشكل خاص وفي العالم كله أيضا..

فهي تمتلك أجمل المناظر الطبيعية وبعدد هائل، إلى جانب أنها تحتوي على كميات كبيرة جدا ومتميزة جدا من المرجان والأسماك الملونة.

فالزائر لهذه المنطقة الجزائرية الفريدة من نوعها، سوف يكتشف وبشكل مباشر مدى روعة هذه المدينة بمجرد أن تطأها قدميه تلك الأرض الساحرة..

فهو سوف يشاهد بعينيه أشجار السنديان الخضراء، وهي تعانق غابات الدفلة، ذات الظلال الوافرة، وذلك خلال فصلي الصيف والربيع..

بالإضافة إلى ما تتميز به المدينة من سواحل تزخر بالمياه الرقراقة الصافية.

ومن أكثر ما تشتهر به مدينة القالة الجزائرية هو شواطئها رائعة الجمال، التي تحمل أسماء رنانة بأكثر من لغة فهي تجمع بين العربية والفرنية، مثل شاطيء كاب روزا, وشاطئي (لا كالاس 1 و2), و الشاطئ الكبير, وشاطيء العوينات, وشاطيء (لا ميسيدا), وهناك أيضا شاطيء لوزينة, وشاطيء القالة القديمة، وغيرها العديد من الشواطيء المتميزة والساحرة.

 

مدينة القالة السياحية.. عاصمة المرجان في الجزائر والعالم

كما أن هذه المنطقة السياحية الفريدة والتي يتوافد عليها ما يقرب من 3 ملايين سائح سنويا، والذين يعتبرونها (عاصمة المرجان)، والذي يتم استخدامه في صناعة العديد من الحلي وأيضا الأدوية وغيرها من الصناعات الأخرى، التي يتم ترويجها في الأسواق الوطنية وأيضا الدولية، وذلك يعود إلى إلى جودة تلك المنتجات للخبرة الشديدة التي يملكها أهالي القالة على مدار التاريخ في صناعة الحلي، وأيضا تشكيله وفق أذواق محبيه.

كما تتميز أيضا مدينة القالة الجزائرية السياحية، بأنها تستقطب طول العام المئات من العائلات الجزائرية والعربية الذين يتهافتون عليها بحثا عما توفره من راحة للنفس وأيضا الاسترخاء بالإضافة إلى ما تقدمه من متعة الترفيه والاكتشاف.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مدينة القالة الجزائرية تتميز ببحيراتها الطبيعية، والتي تزخر بها ومنها بحيرة الملاح..

تلك البحيرة التي تنطلق بامتداد الطريق البلدي، وذلك في اتجاه شاطيء القالة القديمة..

كما تتميز أيضا مدينة القالة السياحية بأن بها بحيرة أوبير وكذلك بحيرة طونجا..

وهي كلها بحيرات تمتاز بأنها تمتد عبر الغابات الكثيفة والغنية بأشجار من الفلين وأيضا الصنوبر البحري.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: