أخبار وتقارير

كسوف كلى للشمس يودع 2020.. والمنطقة العربية محرومة منه!

تكون الكرة الأرضية على موعد مع كسوف كلى للشمس اليوم الاثنين، 14 ديسمبر 2020، ويتفق وسطه مع اقتران شهر جمادى الأولى لعام 1442 هجريا.

ويمكن رؤية هذا الكسوف ككسوف جزئى فى “أجزاء من جنوب غرب قارة أفريقيا – أمريكا الجنوبية ماعدا الجزء الشمالى منها – أجزاء من أستراليا – المحيط الأطلسى – المحيط الهندى – جنوب المحيط الباسفيكى – جزر جالابوجوس – أجزاء من القاهرة القطبية الجنوبية”.

وهذا الكسوف سيرى كليا فى تشيلى، ويغطى الكسوف الكلى مساحة عرضها 90 كم وسوف يستغرق مدة قدرها دقيقتين و10 ثوان، وعند ذروة الكسوف الكلى يغطى قرص القمر حوالى 103% من كامل قرص الشمس ، وسوف يستغرق منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها 5 ساعات و 20 دقيقة ولا يمكن رؤيته فى مصر والمنطقة العربية.

ويحدث الكسوف الشمسى فى وضع الاقتران أو الاجتماع أى أن حدوث الكسوف الشمسى يشير بقرب ولادة الهلال الجديد، ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد، كما يحدث الخسوف القمرى فى وضع التقابل أى فى منتصف الشهر القمرى عندما يكون القمر بدرا.

ويمكن الاستفادة من ظاهرتى الكسوف الشمسى والخسوف القمرى للتـأكد من بدايات ونهايات الأشهر القمرية أو الهجرية، حيث أن الظواهر تعكس بوضوح حركة القمر حول الأرض وحركة الأرض حول الشمس.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: