أخبار وتقاريرسلايد شوصندوق الدنيا

الباش طبيب المزيف.. ينتحل صفة أخصائي علاج طبيعى.. (صور)

صدقته نفسه أنه طبيب ولم يخجل منها وألبسها البالطو الأبيض لتكون له الحجة كى يكشف على المرضى فراودته فكره أن ينتحل صفة طبيب، حيث شهد مركز ومدينة بسيون بمحافظة الغربية، انتحال أخصائى نشاط رياضى بمعهد رأس غارب الابتدائى الأزهرى ويدعى “إيهاب.ح.ع.ا.ا”، مقيم قرية قرانشو مركز بسيون، صفة أخصائى علاج طبيعي، وإدارته مركزا للعلاج الطبيعى ببسيون بدون ترخيص، وتوقيعه الكشف الطبى على الأهالى من مركز بسيون والقرى التابعة والقرى المجاورة، زاعما أنه طبيباً.

الطبيب المزيف، بدأ نشاطه المشبوه منذ عدة سنوات، بعدما عاد من روسيا، وقام بنشر صورة لشهادة مسطرة باللغة الروسية، وزعم حصوله على بكالوريوس فى الطب من إحدى الجامعات الروسية.

ومنذ ذلك الوقت قام بإنشاء وإدارة مركزا للعلاج الطبيعى باسم الدكتور إيهاب .ح.ا، ونسب لنفسه صفة أخصائى واستشارى العلاج الطبيعى والتخسيس والنحافة، كلية سيتشينوفا للعلاج الطبيعى جامعة موسكو الحكومية، وأخصائى العلاج الطبيعى بمستشفى تخصصى ببسيون.

ذاع صيت الطبيب المزيف فى مركز بسيون، وبدأ الأهالى وخاصة السيدات يترددن على المركز لإجراء جلسات العلاج الطبيعى والتخسيس، لم يكتفى بذلك بل قام بطباعة اسمه والصفة المزيفة على روشتات وكروت شخصية وتوزيعها على الأماكن العامة والمارة لجذبهم إليه.

الكارثة الأخرى أن الطبيب المزيف لم يقتصر على نشاطه المشبوه فى العلاج الطبيعى والتخسيس، بل امتد نشاطه للكشف عن أورام الثدي، فقام عن طريق صفحته الشخصية بعمل إعلان عن حملة للكشف عن أورام الثدى باستخدام المسح الضوئي، بتسعيره 70جنيها، مؤكدا فى إعلانه أن كل سيدة وفتاة تستطيع أن تتأكد من سلامتها من أورام الثدي.

كما نشر أيضا عقب إطلاق الحملة منشورا عبر صفحته أكد فيه استقباله أكثر من 70حالة لسيدة وفتاة بالمركز الخاص به لعمل أشعة على الثدى وادعى أن النتيجة 40% إصابات تليف بالثدى و35%أورام خبيثة وحميده و25%سليمه.

«بوابة الضحى» حصلت على بعض روشتات للطبيب المزيف بها بعض الوصفات الغذائية للتخسيس والمدون بها اسمه وصفته ومسطر بها الوصفة الخاصة بالتخسيس.

تصدت مديرية الصحة خلال الفترات الماضية متمثلة فى إدارة العلاج الحر للطبيب المزيف، بعدما تم اكتشاف أمره، وتم توجيه حملات لإغلاق المركز أكثر من مرة، وتبين انتحاله لصفة طبيب علاج طبيعي، وإدارة مركز طبى بدون ترخيص لمزاولة المهنة، وتم تشميع المركز بالشمع الأحمر، ولكن بعد مغادرة اللجنة يقوم المذكور بفض الشمع ومزاولة النشاط مرة أخرى.

كما نظم مسابقة ملكة جمال بسيون للسيدات فقط من عمر 15سنة، واقتصر الحضور على الفتيات والسيدات بالمركز الخاص به، الأمر الذى أثار حالة من الغضب بين الاهالى بمركز بسيون لما قام به.

كشف الدكتور عبد الناصر حميده وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، عن حقيقة الطبيب المزيف وأكد أنه مدرسة تربية رياضية وكان يعمل فى مركز مساج بالغردقة، ويقال أنه تزوج من روسية وسافر إلى روسيا.

وأضاف أنه نشر شهادة أنه حصل على شهادة بكالوريوس فى الطب فى 4شهور فى سنة 2016مؤكدا كليات الطب البشرى نظام الدراسة بها 6سنوات والعلاج الطبيعى 5سنوات على مستوى العالم، ولم يلتحق بكلية العلاج الطبيعى ولم يستمر بها 5سنوات، وذلك لعدم تقديمه شهادة لوزارة الصحة أو المجلس الأعلى للجامعات وحصل على الاعتماد، ولم يحصل على تصريح مزاولة المهنة.

وأضاف أنه يعمل فى نشاطه المزيف منذ عدة سنوات، وتم غلق المركز أكثر من مرة ، وكان يقوم بفض الشمع الأحمر بعد انصراف اللجنة، مؤكدا أنه تم تحرير 10قضايا جنح ضده بانتحاله صفة طبيب ومزاولة المهنة بدون ترخيص، ومؤخرا صدر ضده حكما قضائيا بالسجن 6شهور بتهمة انتحال صفة طبيب ومزاولة النشاط بدون ترخيص.

وأكد على اهتمام المديرية بالتصدى له بكل حسم واغلقت المركز خلال الفترة الماضية، ولكنه قام بفتحه مرة أخرى، مشيرا إلى أن هناك العديد من الشكاوى المقدمة ضد الطبيب المزيف، مؤكدا أن المديرية خاطبت الأجهزة الأمنية لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

وأوضح أن الطبيب المزيف نظم مسابقة ملكة جمال بسيون داخل المركز، واقتصر الحضور على الفتيات من 15سنة فقط ومنع حضور الرجال، مؤكدا أن الطبيب المزيف تم القبض عليه وتنفيذ الحكم القضائى الصادر ضده فى قضية انتحال صفة طبيب ومزاولة المهنة بدون ترخيص، وخرج بعد دفع كفاله، مؤكدا أنه لا يمت بصلة للطب وانه مدرس تربية رياضية فقط، وليس له علاقة بالطب.

 

 

وأشار إلى أنه كتب على صفحته واللافتات الخاصة به بالكشف على أورام الثدي، وتم مخاطبة النيابة العامة لمصادرة الأجهزة الطبية واللافتات الخاصة به.

وأوضح أنه تم تحرير 10قضايا جنح فض شمع ومزاولة المهنة بدون ترخيص، والمديرية بصدد مصادرة اللافتات والأجهزة الطبية الموجودة بالعيادة، مؤكدا أنه يدعى الكذب بأنه طبيب، ولا تعد ذو قيمة سوى الشهادة الصادرة من المجلس الأعلى للجامعات وترخيص مزاولة المهنة.

وأشار أنه ليس طبيبا وليس لديه شهادة معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات، أو ترخيص من نقابة الأطباء بمزاولة المهنة، متسائلا لماذا لا يسير فى الإجراءات القانونية المشروعة للحصول على التراخيص اللازمة لمزاولة النشاط.

وقال وكيل وزارة الصحة نخشى على أرواح بناتنا وسيداتنا بعدما يكتشفون أنهم يترددون على منتحل صفة طبيب وهو ليس بطبيب، وكل قضيتنا كمديرية الصحة هو حماية المواطنين والتصدى لمنتحلى صفة الأطباء ويمارسون مهنة الطب مع المواطنين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: