ثقافة وفنون

«أندلسية العينين» إطلالة شعرية للإعلامي الإريتري «محجوب حامد»

بعد أكثر من 20 عامًا، من الانتهاء من قصائده، صدر الديوان الأول للشاعر والإعلامي الإريتري محجوب حامد آدم، «أندلسية العينين»، عن دار النخبة للنشر والتوزيع بالقاهرة، والغلاف من تصميم الفنان التشكيلي حسين جبيل.

«أندلسية العينين» إطلالة شعرية خاصة للأديب والإعلامي الإريتري «محجوب حامد» - 4
الشاعر والإعلامي الإريتري محجوب حامد

الديوان يضم 20 قصيدة، تحمل العديد من المواقف الشعرية والمشاعرية للأديب «محجوب حامد»، والتي دونها على مدار بضعة سنوات.

وحرص الإعلامي محجوب حامد في مقدمة ديوانه على توجيه رسالة شكر لمن ساهموا في ظهور هذا العمل للنور بعدما «ضل طريقه في دور النشر لأكثر من 20 عاما»، كما ذكر الشاعر في بداية الديوان.

جدير بالذكر ان الديوان صدر في بداية العام الجاري وتم تدشينه في احتفالية مصرية إفريقية خاصة بقاعة أفروكايرو (Afrocairo) بالعاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة مجموعة من الكتاب والنقاد والصحفيين والمهتمين بالأدب الاريتري والاصدارات الإريترية بصفة عامة، وبحضور عدد من الشباب والطلاب الاريتريين في القاهرة.

«أندلسية العينين» إطلالة شعرية خاصة للأديب والإعلامي الإريتري «محجوب حامد» - 4

وجاءت ضمن كلمات القصيدة الرئيسية المشتق منها اسم الديوان «أندلسية العينين»، والتي دونها الشاعر في «كرن – إريتريا – عام 1999»:

هل للعشق سياج وقواعد

وقانون..؟

وللتسكع على أرصفته

شارات مرور..؟

إني عشقت من غير قانون

ومن غير ترخيص مرور..

عشقتك أيتها المدللة

يا وردة الياسمين.

«أندلسية العينين» إطلالة شعرية خاصة للأديب والإعلامي الإريتري «محجوب حامد» - 4

«أندلسية العينين» إطلالة شعرية خاصة للأديب والإعلامي الإريتري «محجوب حامد» - 4

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: