سلايد شوصندوق الدنيافي خدمتك

ماذا تفعلين إذا كان ابنك يعاني من الصداع المزمن؟

كشفت دراسة طبية حديثة، أن نقص الفيتامينات في الدم والجسم من شأنه أن يتسبب في حدوث أو شعور الإنسان بالصداع الذي قد يمتد لفترات طويلة ثم يصبح صداعا مزمنا من النادر أن يترك رأس الشخص الذي يعاني من نقص الفيتامينات ويزداد الأمر سوءاً في حالة الأطفال والمراهقين لأنهم الشريحة العمرية الأكثر احتياجا للفيتامينات.

وقد أظهرت تلك الدراسة أنه بالكشف الطبي على عدد من الأطفال الذين يشتكون من الصداع، تبين وجود نقص في عدد من الإنزيمات  والعناصر الهامة، لدى هؤلاء الأطفال، وكلما كانت نسبة النقص أعلى لاحقهم هذا الصداع لفترات أطول، وطاردهم على أزمنة متقاربة.

وذكرت الدراسة الحديثة أن من أهم تلك العناصر والتى تم اكتشاف أنها ناقصة فى أجسام ودم هؤلاء الأطفال، والذين يعانون من الصداع، هى (عنصر كو إنزيم 10 وعنصر الفلافونيد، بالإضافة إلى فيتامين دى)، مشيرة إلى أنه من خلال الدراسات والفحوصات الميدانية والطبية ثبت أن هناك ارتباطا شرطيا ما بين ظهور الصداع وما بين وجود نقص في تلك العناصر داخل الدم والجسم.

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى