سلايد شوصندوق الدنيا

نص البيان العسكري رقم (58) للجيش المصري في حرب أكتوبر 1973

احتفالًا بذكرى نصر أكتوبر المجيد، تنشر بوابة «الضحى»، تباعًا، نص جميع البيانات العسكرية الصادرة خلال حرب أكتوبر 1973 المجيدة، والتي صدرت ابتداء من يوم 6 أكتوبر في تمام الساعة الثانية ظهرا واستمرت حتي يوم 26 أكتوبر

وكانت البيانات العسكرية قد بدأت يوم 6 أكتوبر 1973 في تمام الساعة الثانية ظهرا ببيان تمويهي مقصود، ثم جاء بعده بربع ساعة فقط البيان الثاني وتوالت بعدهما البيانات الأخرى تباعًا تكشف تدريجيا حقيقة ما حدث

البيان رقم (58)

التاريخ: 24-10-1973

سعت : 1228 (الساعة 12 ونصف ظهرًا تقريبًا)

الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة

بسم الله الرحمن الرحيم

عند صدور الأمر بوقف إطلاق النار في الساعة 1852 مساء 22 أكتوبر سنة 1973 بتوقيت القاهرة كانت قواتنا شرق القناة متمسكة بقوة بالأراضي التي استردتها من سيناء ولم يفلح العدو خلال هجماته المتكررة ضد رؤوس الشواطئ شرقي القناة أن يكتسب أي جزء سوى ثغرة في منطقة الدفرسوار وهي المنطقة التي تمكنت أجزاء من قوات العدو التسرب منها والانتشار في بعض المناطق غرب القناة ولقد أعلنت إسرائيل في بيانها الصادر يوم 21 ـ 10 ـ 1973 أن قواتها انتشرت في مساحة 475 ميل مربع غرب القناة أي حوالي 24 ميلاً طولاً × 20 ميلاً عرضاً ولو أن هذه المساحة مبالغ فيها غير واقعية حيث تتواجد قوات لنا متداخلة بين قوات العدو فقد ظل هذا الوضع كما هو حتى سعت 1852 يوم 22 أكتوبر 1973 عندما بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار من جانبنا.

ومنذ ذلك التوقيت وحتى الساعة السابعة من صباح اليوم 24 ـ 10 ـ 1973 انتهزت قوات إسرائيل وقف إطلاق النار وتحت ساتر الليل ليلة 22/23، 23/24 أكتوبر بدأت في الانتشار مرة أخرى في اتجاه الجنوب متداخلة في قواتنا بغرض إظهار اتساع رقعة الأرض المتواجدة فيها ولكنها اصطدمت بقواتنا واشتبكت معها بالنيران فقامت قواتنا بالرد عليها وقد استخدم العدو قواتة الجوية لتمكين بعض وحداته الصغرى من التسرب جنوباً في اتجاه ميناء الأدبية وبذا يمكن تلخيص موقف قواتنا صباح اليوم كالآتي:

أولاً: قواتنا في سيناء تحتل الشاطئ الشرقي لقناة السويس من بور فؤاد شمالاً بطول 200 كم وبعمق يتراوح من 12 ـ 17 كم شرقاً بما فيها مدينة القنطرة شرق ـ عدا ثغرة بسيطة من الدفرسوار شمالاً بطول 7 كم ملاصقة للبحيرات المرة وتبلغ المساحة التي تسيطر عليها قواتنا شرق القناة 3000 كم مربع تقريباً.

ثانياً: لا توجد للعدو قوات إطلاقاً غرب القناة في القطاع الشمالي من طريق الإسماعيلية وشمالاً.

ثالثاً: توجد بعض وحدات فرعية للعدو مبعثرة ومتداخلة بين قواتنا في بعض الأجزاء غرب القناة خلف المحور الجنوبي حتى ميناء الأدبية.

رابعاً: لا توجد إطلاقاً قوات للعدو في أي مدينة من مدن القناة الرئيسية (السويس ـ الإسماعيلية ـ بورسعيد).

خامساً: حاول العدو بعد إيقاف إطلاق النار صباح اليوم قطع الطرق المؤدية إلى مدينة السويس ولكن قواتنا تمنعه بالقوة من تنفيذ أهدافه.

سادساً: التموين إلى جميع قواتنا شرق القناة مستمر بصورة منتظمة ولم يتوقف لحظة واحدة وقواتنا متمسكة بمواقعها في سيناء.

*****

بيان تفصيلي بموقف الجيش المصري في حرب أكتوبر عند صدور قرار وقف إطلاق النار وحقيقة الثغرة واقتراب العدو الإسرائيلي من القاهرة!

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

منى توفيق

مدير تحرير بوابة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: