ثقافة وفنون

«الرحيل عن الروح».. أحدث إبداعات الروائي «حسن خلف حسين»

سنوات ثقيلة مرت على الجميع عقب نكسة يونيو 1967 خاصة على أهالي بورسعيد ومدن القناة حتى أتى بعدها شموس نصر أكتوبر والتي يتجدد معها أمل الأهالي المهجرين في العودة لمدينتهم الغراء.

تلك الأحداث المشحونة بالمشاعر الإنسانية هي محتوى رواية «الرحيل عن الروح»، للروائي البورسعيدي المبدع «حسن خلف حسين» وهي الجزء الثاني من روايته «رواية زبدة وجبنة وعجوة»

ويقول الروائي «حسن خلف» في تصريح خاص لبوابة «الضحى» أن روايته «الرحيل عن الروح» تجسد الأحداث الاجتماعية التي مرت على أهل مدينة بورسعيد الباسلة منذ نكسة ٦٧ وحتى قيام حرب ٧٣.

هذه الفترة الزمنية تذخر بأحداث جسام هزت كيان المدينة خاصة والوطن عامة، فيها حرب الاستنزاف يصاحبها تهجير أهل المدينة داخل الدلتا وحولها، كل مدن مصر تستوعبهم مع معاناتهم تاركين خلفهم مدينة الطيبة والجمال بورسعيد لعدة سنوات عجاف قرابة خمس سنوات.

وتناول الكاتب فيها ما طرأ من تغيرات على بعض العائلات المهجرة من كل الجوانب الاجتماعية والنفسية والاقتصادية، والتي كان قد بدأ في الحديث عنها بالجزء الأول.

لقد كانت سنوات ثقيلة مرت على الجميع، حتى جاء بعدها شموس نصر أكتوبر يتجدد معها أمل العودة لمدينتهم الغراء

جدير بالذكر، رواية «الرحيل عن الروح»، للروائي الكبير «حسن خلف حسين»، صدرت عن دار نشر وادي عبقر، ومن المقرر أن تشارك في فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب ٢٠٢١، وهي متوفرة حاليا في مكتبة التوفيقي ببورسعيد (شارع عرابي – أمام مكتبة وحديقة الطفل).

 

«الرحيل عن الروح».. أحدث إبداعات الروائي «حسن خلف حسين»

 

«الرحيل عن الروح».. أحدث إبداعات الروائي «حسن خلف حسين»

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

جاسمينا المصري

مدير تحرير بوابة الضحى ومدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: