ثقافة وفنون

«لعبة نيوتن» الحلقة 12.. ماذا حدث لـ منى زكى بعد هروبها من المستشفى

بدأت أحداث الحلقة الثانية عشرة من مسلسل لعبة نيوتن، للنجمة منى زكى، والذى يعرض في تمام الساعة الثامنة مساء على قناة  Dmc، بهروب “هنا” منى زكى من المستشفى، واتصال “حازم” محمد ممدوح بنفس الوقت لترد عليه أثناء بكائها ولم يفهم منها شيء وأغلقت المكالمة دون أن تشرح له أي شيء.

وسألت “أمينة” عائشة بن أحمد “حازم” محمد ممدوح عما حدث لـ “هنا” منى زكى، وأوضحت له بأنها لم تخبر “بدر” سيد رجب عن تفاصيل ذهابها لمنزله، الأمر الذى أخرج “حازم” عن شعوره، واتهماهما بالجنون، كما أخبره بأنه أتى إلى هنا من اجل العمل فقط.

وذهبت “امينة” إلى “بدر” في المطبخ وتحدثت معه بما فعله بعد مواجهتها بـ “حازم”، ليخبرها بأنها تحبه وهو خائف يقرب منك بسببى فأخبرته بذلك حتى يقترب براحته، فيما سألته “أمينة” لماذا تركتك ابنتك، واعتذرت عن السؤال بسبب جرح مشاعره وقام باحتضانها.

وانتقل المشهد الى استمرار “هنا” منى زكى في الركض بعد هروبها من المستشفى وذهبت إلى منزل “مؤنس” محمد فراج، الأمر الذى كان بمثابة مفاجأة له، وأخبرته بأنها ولدت ابنها في المستشفى وأخذوه منها، وهربت بسبب خوفها من ترحيلها وعدم رؤية ابنها مرة أخرى، وأرادت أن تنقله الى مستشفى أخرى، ولكن “مؤنس” أخبرها بأنه لا يجوز ذلك وأن الطفل يحتاج الى الرعاية فقط، اما ترحيلها فهو ليس من اختصاص المستشفى.

وتوالت أحداث الحلقة، باستنجاد “هنا” منى زكى، بـ “مؤنس” محمد فراج، فى استعادة ابنها بعد هروبها من المستشفى، واتصل بها زوجها “حازم” كثيرا، وقال لها “مؤنس” بأن ترد عليه لأنه اتصل عليه أيضا كثيرا ولكن هاتفه كان مغلقا، لأنه أكيد محتاج يطمئن، وأخبرته هو زوجته بأنه طلقها فى رسالة صوتية، ولكنهما أصرا أن ترد عليه لأنه من حقه أن يطمئن.

وردت “هنا” على “حازم” وسألها على صحتها وعلى الطفل، لتجاوبه بانها بصحة جيدة هى والطفل ولكنه فى الحضانة لمدة أسابيع بسبب ولادته مبكرا، ولم تخبره بأن المستشفى احتجزت الطفل منها، وأخبره بأنه يحبها وعندما أرسل التسجيل الصوتى وطلقها فيه كان وقت غضب وأنه حاول أن يحذفه ولكن الوقت فات ولم يستطع ذلك.

وطلب “حازم” من هنا” أن تقوم بتصوير ابنهما “إبراهيم” حتى يراه، ولم تعرف تتصرف إلى أن جاءت فكرة ببالها وقامت بالبحث على موقع جوجل عن صورة طفل صغير بالحضانة، وارسلته له، الامر الذى أسعده كثيرا ظننا منه بأنه إبنه الذى أنجبته زوجته “هنا” وأرسلت له الصورة.

وشهدت أحداث الحلقة، ذهاب “مؤنس” محمد فراج إلى المستشفى؛ لمحاولة فهم سبب احتجاز طفل “هنا” منى زكى، وعاد وأخبرها بأن “الطفل” سيظل في الحضانة، ولن يستطيعوا الذهاب إلى المستشفى وأنهم بحاجة إلى محام متخصص في هذه الأمور، بعد أن أصبح ابنها مواطنا أمريكيا، وأن تهديدها بالانتحار يعتبرونه خطرا على حياة الطفل.

وأرسلت “هنا” منى زكى لزوجها “حازم” محمد ممدوح، صورة للطفل بعد إلحاح له، ولكن من موقع جوجل، وأخفت عنه أن الطفل محتجز في المستشفى، وانتابت “حازم” حالة من السعادة، وأخبر والديه اللذين حضرا إلى مستشفى في مصر لزيارة حماته والدة زوجته “هنا” بعد وضعها بالعناية المركزة، والتي علمت بأمر ولادة ابنها لتفقد الوعى مرة أخرى، ويتم وضعها على جهاز التنفس.

واصطحب “مؤنس” محمد فراج “هنا” منى زكى، لشراء بعض الأشياء لها، وأخبرها بأنه تحدث إلى محام زميل له حتى يرى حلا لمشكلة احتجاز ابنها منها في المستشفى، وذهبت “هنا” بصحبة “مؤنس” إلى المحامى الذى أخبرهما بأن الحل الأول هو إعطاء الطفل لوالده؛ لأنه لا يعتبر تهديدا عليه كما هو حال والدته الآن.

وأخبرت “هنا” المحامى بأن هذا الأمر صعب؛ لأن “حازم” محمد ممدوح والد الطفل من الصعب حضوره ولا تضمن أن يحصل على الفيزا حتى يحضر، فأخبرها بأن الطفل إذا خرج من الحضانة سيكون ذلك مسؤولية الأخصائيين الاجتماعيين وأى أسرة ستتبناه، وأنها تحتاج إلى أن تثبت بأنها سليمة ولا تعانى من اضطرابات نفسية بعد عرضها على طبيب نفسى آخر ليتم تقييم حالتها، كما أخبرها المحامى بأنه لديه صديقة عربية سيجعلها هي من تقوم بتقييم حالتها حتى يتم التواصل بشكل جيد بينهما، وطلب منها أن تكون هادئة عند تقييمها.

ووجهت لها الطبيبة النفسية بعض الأسئلة حتى تقوم بتقييم حالتها النفسية مثل بياناتها وهل كانت تتعاطى المخدرات أم لا، وانفعلت “هنا” في بعض الأوقات وفى وقت آخر سيطرت على نفسها، وحاولت أن تشرح لها بأنها كانت متعصبة وقتها، بسبب منع المستشفى لرؤية طفلها، وسألتها ماذا كانت ستفعل لو كانت مكانها، كما أنها كانت خائفة بسبب أنها ليست مواطنة أمريكية، وأنها موجودة في أمريكا بشكل غير شرعى، وأوضحت لها بأننا كمصريين لما بنقول لحد “بموت فيك” يكون الغرض هو الحب بشدة وهو تعبير مجازى، لتنتهى الحلقة في إطار تشويقى لما تحمله الحلقة المقبلة من مفاجآت.

تدور قصة مسلسل “لعبة نيوتن” حول رحلة حازم وهنا، اللذين يخططان في سرية تامة لإنجاب طفلهما بالأراضي الأمريكية، ولكن المغامرة تتعقد شيئًا فشيئًا، وتأخذهما إلى عوالم لم تكن يومًا في الحسبان، وقد تم تصوير أحداث المسلسل في مصر والولايات المتحدة الأمريكية، وهو رابع الأعمال التليفزيونية للمخرج تامر محسن في دراما رمضان.

مسلسل “لعبة نيوتن” بطولة كل من: منى زكي، محمد فراج، محمد ممدوح، سيد رجب، عائشة بن أحمد، مايان السيد، أسامة الهادي، ولأول مرة في الدراما المصرية الممثل المصري الأمريكي آدم الشرقاوي، سيناريو وإشراف على الكتابة مها الوزير، وتضم ورشة السيناريو والحوار الكُتّاب: مها الوزير، سمر عبد الناصر، محمد الشخيبي وعمّار صبري، من إنتاج شركة Media Hub (سعدي – جوهر)، تأليف وإخراج تامر محسن.

Facebook Comments Box

اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير التسويق في مؤسسة الضحى ومدير تحرير في بوابة الضحى ومشرف على إصدارات مؤسسة الضحى

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركاتك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: